الأخبار

تولوز تتضامن مع الشعب الفلسطيني ضد الحصار المفروض على غزة

دعم القضية الفلسطينية

تنديداً بالحصار اللاإنساني المفروض على قطاع غزّة، نظّمت رابطة ” فلسطين ستنتصر” في فرنسا بمُشاركة عشرات النشطاء والمتضامنين مع الشعب الفلسطيني جناحاً فلسطينياً جديداً بالقرب من سوق باجاتيل الشعبي في تولوز.

وتزينت مداخل مترو باجتيال خلال الفعالية بأعلام فلسطين، إضافةً إلى لافتةٍ كبيرةٍ كُتب عليها “من غزة إلى القدس .. مقاومة”، وعلى مدار أكثر من ساعتين وزع نشطاء الرابطة أكثر من ألف نشرة تضمنت تاريخ الاحتلال الصهيوني في فلسطين، وأهمية دعم المقاومة الفلسطينية.

كما تم تقديم كُتيّب صغير تضمن مجموعة واسعة من الأنشطة والحملات التي خاضتها وتخوضها الرابطة، لا سيما حملات مقاطعة الاحتلال الصهيوني، وحملة إطلاق سراح المناضل جورج عبد الله والتضامن مع الأسيرات والأسرى الفلسطينيين ولا سيما القائد أحمد سعدات أمين عام الجبهة الشعبية والمناضلة خالدة جرار.

واستغل النشطاء الفرصة لتوزيع النشرات والملصقات لزيادة الوعي بين الشعب الفرنسي بحقيقة

ما يجري في فلسطين وتعزيز تضامنهم مع عدالة قضية فلسطين.

كما رفع عدد من المواطنين العرب والفرنسيين المارين بجانب الفعالية الأعلام الفلسطينية أثناء مرورهم من فوق المدرج.

وخلال النقاشات الكثيرة في الجناح الفلسطيني أعجب الكثيرون بمقاومة غزة الصامدة، مُؤكّدين تضامنهم مع غزة ومُطالبين بالإنهاء الفوري للحصار المفروض عليها.

وأكد أحد الناشطين في الرابطة المشاركين في الفعالية، أنّ سكان قطاع غزة البالغ عددهم أكثر من 2 مليون نسمة يواجهون وضعاً إنسانياً

كارثياً ازداد سوءاً بعد الهجوم العسكري الصهيوني الأخير في مايو الماضي، إلا أنّ الشعب الفلسطيني لا يزال يواجه ويقاوم هذا العدوان واضعاً هدف تحرير فلسطين من البحر إلى النهر نصب أعينه، رغم الجرائم الصهيونية المتواصلة والتي كان آخرها استهداف المدنيين المحتجين على الحصار شرقي القطاع.

ولفت إلى أن الرابطة تنظم شهرياً مبادرات مختلفة في شوارع تولوز دعماً للشعب الفلسطيني ومقاومته، مشدداً على استمرارها حتى تحقيق الشعب الفلسطيني حلمه في التحرير والعودة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى