الأخبار

توقيع اتفاقيات أمنية بين الاحتلال والمغرب خلال زيارة غانتس

أعلنت وزارة الحرب الصهيوني، اليوم أنّ وزير الجيش بيني غانتس أبرم مع المغرب مذكرة تفاهم تحدد “التعاون الدفاعي” بين البلدين، وهي الأولى من نوعها منذ توقيع اتفاقية التطبيع.

وذكرت وسائل إعلامٍ عبرية، أنّه “تم التوقيع على هذه الاتفاقية اليوم الأربعاء في الرباط بين الوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني في الحكومة المغربية عبد اللطيف لوديي ووزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس الذي وصل المملكة بزيارة رسمية هي الأولى من نوعها منذ استئناف العلاقات الثنائية بين البلدين”.

وأكّدت المصادر، أنّ “مذكرة التفاهم الجديدة توفر إطاراً صلباً يضفي الطابع الرسمي على العلاقات الدفاعية بين البلدين وتؤسس أساساً يدعم أي تعاون في المستقبل، حيث سيصبح بإمكان الجهات الدفاعية في كلا البلدين التمتع بتعاون متزايد في مجالات الاستخبارات والتعاون الصناعي والتدريب العسكري وغير ذلك”، لافتةً إلى أنّ “إبرام هذه المذكرة يمثل خطوة مهمة في تعميق العلاقات الثنائية بين إسرائيل والمملكة المغربية اللتين تستفيدان بالفعل من زيادة التعاون الاقتصادي والسياحة الثنائية والعلاقات الشعبية الدافئة”.

ووفقًا لـ”تأيمز أوف إسرائيل”، فإنّ الاتفاقية “تتيح تسهيل بيع أسلحة إسرائيلية إلى المغرب”، بينما نقلت وكالة “رويترز” عن مصدر مطلع على مذكرة التفاهم المبرمة توضيحه أن “هذه الوثيقة لا تتضمن أي اتفاقات دفاعية محددة لكنها تقدم إطار عمل قانونياً وتنظيمياً لعقد مثل تلك الاتفاقات في المستقبل”.

يشار إلى أنّ المغرب أعاد أواخر العام الماضي تطبيع علاقاته مع الكيان الصهيوني، في صفقة قادها الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، خلال آخر أيّام ولايته، وشملت الإعلان عن اعتراف امريكا، في المقابل، بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى