الأخبار

توقعات باستئناف الاتفاق النووي الإيراني في النصف الثاني من نوفمبر

قال المندوب الروسي الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل أوليانوف على تويتر يوم الثلاثاء إن عملية استعادة خطة

العمل الشاملة المشتركة (JCPOA) بشأن البرنامج النووي الإيراني ستكتمل بعد فترة وجيزة من الانتخابات النصفية الأمريكية المقبلة.

وجاء في التغريدة: “في رأيي المتواضع، سيتم تحقيق هدف استعادة خطة العمل الشاملة المشتركة في الجزء الثاني من

نوفمبر، “لا يوجد عذر لإفشال الاتفاق النووي”.

أبرمت الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وألمانيا اتفاقًا نوويًا مع إيران في عام 2015 لمعالجة الأزمة المتعلقة ببرنامجها النووي.

وانسحب الرئيس السابق للولايات المتحدة، دونالد ترامب، من الاتفاقية في عام 2018، فيما أشار الزعيم الأمريكي الحالي،

جو بايدن، مرارًا وتكرارًا إلى استعداده لإعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي.

تجري روسيا والمملكة المتحدة وألمانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا محادثات مع إيران في فيينا منذ أبريل الماضي،

سعيًا لاستعادة خطة العمل الشاملة المشتركة في شكلها الأصلي.

يشار إلى أنّ الولايات المتحدة ستجري انتخابات الكونجرس النصفية في 8 نوفمبر.

اقرأ المزيد: صنعاء: أميركا تدفع بالنظامين ‎السعودي والإماراتي لاستمرار العدوان على اليمن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى