الأخبارالأخبار البارزة

توغل صهيوني لآليات الاحتلال شرق بيت لاهيا وسط إطلاق نار متقطع

زوارق الاحتلال تستهدف مراكب الصيادين

استهدفت زوارق البحرية الصهيونية، صباح اليوم الثلاثاء، مراكب الصيادين قبالة بحر مدينة غزة بالرصاص وبخراطيم المياه وأوقعت بها أضراراً جسيمة.

وأفادت مصادر محلية، قيام زوارق الاحتلال الحربية باستهداف مراكب الصيادين، على بعد ستة أميال قبالة ميناء الصيادين غرب مدينة غزة، ما أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة في ثلاثة مراكب على الأقل.

وأوضحت المصادر، أن بحرية الاحتلال أطلقت نيران مدافعها الرشاشة صوب مراكب الصيادين الأخرى، وفتحت عليها خراطيم المياه، وحاولت إغراقها بمياه البحر.

وفي سياق منفصل، توغلت آليات عسكرية صهيونية، في أراضي المواطنين شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، وسط إطلاق نار متقطع في المنطقة.

وقالت مصادر محلية، إن عدة آليات عسكرية انطلقت من مواقع الاحتلال خلف الشريط الحدودي شمال القطاع، وتوغلت لعشرات الأمتار في أراضي المواطنين الحدودية شمال بيت لاهيا، وقامت الجرافات بأعمال تجريف ووضعت سواتر ترابية وسط إطلاق نار متقطع وقنابل دخانية للتغطية على عملية التوغل في المكان.

والجدير بالذكر أن آليات الاحتلال تتوغل بشكل يومي داخل أراضي المواطنين القريبة من السياج الفاصل شرق وشمال القطاع وتقوم بعمليات تمشيط وتجريف وتطلق النار صوب المزارعين لمنعهم من الوصول إلى أراضيهم، كما تقوم في بعض الأحيان بفتح سدود مياه تجميع الأمطار وإغراق المحاصيل الزراعية.

كما وتتعمد زوارق الاحتلال بشكل يومي الاعتداء على الصيادين في بحر غزة، وتمنعهم من ممارسة مهنة الصيد.

ويأتي هذا ضمن سياسةٍ تهدف للتضييق أكثر على أهالي القطاع، وتشديد قبضة الحصار المفروض عليهم منذ أكثر من 13 عامًا، ومُحاربتهم حتى في لقمة العيش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى