الأخبارعالمي

توتر جديد: الصين تُهاجم سفناً فلبينية

وأميركا ترد

هاجم حرس الحدود الصيني سفناً فلبينية، فيما أكَّدت بكين أنّها “تصرفت بشكلٍ قانوني لحماية سيادتها”، وفي المقابل اتهمت الولايات المتحدة الصين بالتصعيد وتهديد الاستقرار في المنطقة.

وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، إنّ “بلاده تقف مع حليفتها الفلبين في وجه هذا التصعيد الذي يهدد السلم والاستقرار الإقليميين، وإن واشنطن قد ترد إذا تكرر الأمر”، لافتاً إلى أنّ “الخطوة الصينية تؤدي إلى تصاعد التوتر الإقليمي وتنتهك حرية الملاحة في بحر جنوب الصين”.

يُشار إلى أنّ الفلبين اتهمت حرس الحدود الصيني باستهداف قوارب إمدادات في طريقها إلى قوات سلاح البحرية الفلبيني.

وفي السياق، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، إنّ “بلاده تصرّفت بشكلٍ قانوني لحماية سيادتها، والسفن الفلبينية دخلت المنطقة من دون موافقة”.

كما نفذت قاذفات إستراتيجية صينية وروسية دوريات مشتركة فوق اليابان وبحر شرق الصين، فيما قالت موسكو إنّ “هذه المهام تأتي لدعم قدرات البلدين لحفظ الاستقرار الإستراتيجي العالمي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى