الأخبارهيئة دعم عوائل الشهداء والأيتام

تكريم أبناء شهداء وأيتام في بلدة السيدة زينب

أقامت هيئة دعم عوائل الشهداء والأيتام في جمعية الصداقة الفلسطينية احتفالاً بمناسبة مولد سيدنا محمد “عليه الصلاة والسلام” كرمت خلاله مجموعة من أبناء الشهداء و الأيتام و ذلك اليوم السبت 31 كانون الأول في مسجد الإمام الخميني “قدس سره” في مكتب الإمام القائد علي الخامنئي “دام ظله” في بلدة السيدة زينب “عليها السلام” بحضور الأخ الدكتور محمد البحيصي رئيس الجمعية والأخوة أعضاء الهيئة القيادية وأعضاء الهيئات في الجمعية والشيخ شفيق بور ممثل مكتب الإمام القائد والشيخ الناصري من مكتب الإمام القائد والأخ أبو مروان قائد لواء العودة وعدد من العلماء والشيوخ ووجهاء و أهالي بلدة السيدة زينب “عليها السلام” وحشد من أهالي المخيمات الفلسطينية في سورية..
بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم وقدمت فرقة أبو الهدى للأناشيد الإسلامية فقرات مديح نبوي وأناشيد إسلامية وفي كلمته قال الدكتور البحيصي إن مولد سيدنا محمد هو إعلاء لرفعة الأمة وتخليص لها من المكر و الضياع و إن رحمة سيدنا محمد هي عنوان رسالته للأمة وحبه للناس حينما دعاهم لله و لإخراجهم من الظلمات إلى النور، و إن الأمة التي وحدها نبي الرحمة تعاني الآن من التفرقة و التحزب و قد وطئها اليهود المغضوب عليهم من رب العالمين.
وبدوره قال الدكتور حيدر نور الدين من مكتب الإمام القائد أن مكتب الإمام القائد لا يريد تكريم عوائل الشهداء بل يريد أن يتكرم بهم ويتشرف بهم فإذا أراد الله تكرمة إنسان فحشره مع الشهيد ومن قدم الدم في سبيل الله فليس فوقه بر ولا طاعة وكما يقول الله تعالى “من أرضاهم فقد أرضاني” فهم بذلك طريق يوصلنا إلى رضوان الله عز وجل..
و في نهاية الحفل تشرف الأخوة في الهيئة القيادية للجمعية وفي مكتب الإمام القائد بتكريم الأطفال الأيتام وعوائل الشهداء..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى