تقارير

تقرير: 814 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى خلال الأسبوع الماضي

أفاد تقريرٌ صحفي اليوم السبت، بأنّ 814 مستوطناً اقتحموا باحات المسجد الأقصى في القدس المحتلة، خلال الأسبوع الماضي.

وذكر التقرير الذي أعدته شبكة “القسطل” الإعلامية، أن عناصر من شرطة الاحتلال والقوات الخاصة التابعة لها أمّنت الحماية لـ 814 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى، من الأحد الماضي وحتى الخميس (6-10 شباط/فبراير)، مشيراً إلى أن هذه الاقتحامات كانت تتم من “باب المغاربة” الخاضع لسيطرة شرطة الاحتلال بشكل كامل، وحتى “باب السلسلة” الذي يشهد صلوات للمستوطنين والغناء، وانتهاكاً لحرمة المسجد الأقصى.

وأوضح التقرير أنّ المستوطنين أدوا صلوات وطقوس تلمودية عند المنطقة الشرقية قرب مصلى باب الرحمة، كما نفذوا جولات استفزازية في الباحات، مضيفاً أنّه في الوقت الذي أمّنت فيه قوات الاحتلال اقتحام عشرات المستوطنين بينهم طلاب معاهد دينية يهودية وضباط وجنود وموظفون في حكومة الاحتلال، فإنها كانت تُضيّق على الوافدين والمصلين أثناء دخولهم وتحتجز هوياتهم وتفتّش حقائبهم.

وتابع: “كما اقتحمت عناصر من مخابرات الاحتلال برفقة الشرطة مكتب لجنة الصدقات التابعة لدائرة الأوقاف الإسلامية في المسجد الأقصى، والذي يقع أعلى مصلى باب الرحمة”، لافتاً إلى أن عناصر الاحتلال أجروا عمليات تفتيش واسعة ودقيقة في المكان، وصادرت ملفات وأجهزة، ثُمّ غادرت المكان.

وفي يوم الجمعة، عرقلت عناصر من قوات وشرطة الاحتلال المدججة بالأسلحة دخول العديد من المصلين القادمين من الضفة الغربية للمسجد الأقصى، بعد وصولهم عند أبوابه، وتحديداً باب القطانين.

كما ووثق التقرير اعتقال قوات الاحتلال 5 شُبّان من مدينة نابلس، واعتدائها على أحدهم بالضرب المُبرح في منطقة باب القطانين؛ بحجة عدم امتلاكهم تراخيص للدخول.

أما في ساعات المساء، احتجزت شرطة الاحتلال عدداً من الحافلات التي تقلّ فلسطينيين من الضفة المحتلة، جاؤوا لزيارة المسجد الأقصى، وذلك عند باب الأسباط.

وعقب احتجازهم لساعات، قامت شرطة الاحتلال باقتياد الحافلات وإعادة أهالينا الذين كانوا فيها إلى الضفة المحتلة عبر “معبر الزيتونة” (حاجز احتلالي) الذي يفصل بين بلدات الطور والعيزرية وأبو ديس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى