الأخبار

تقرير: الولايات المتحدة لن تبيع “الشبح” لدول الخليج بسبب دولة الاحتلال..

أعربت الإمارات العربية عن رغبتها في شراء طائرة اف 35، لكن من غير المتوقع أن توافق الولايات المتحدة بسبب الحفاظ على ميزة تفوق دولة الاحتلال العسكري في الشرق الاوسط حسب تقرير للقناة العبرية الثانية.

وشدد مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في محادثات داخلية، أنهم لن يسمحوا بأي بيع لمقاتلات الشبح 35-F إلى الإمارات العربية المتحدة. وأفادت القناة الـ 13 في التلفزيون العبري، أن الإمارات ترغب منذ أكثر من ست سنوات، في شراء طائرات الشبح دون جدوى، علما “أن المال ليس المشكلة، كما هو معروف” بحسب التقرير. وزادت رغبة الإمارات في شراء المقاتلات مرة أخرى، خلال معرض جوي كبير أقيم في دبي هذه الأيام.

لكن الولايات المتحدة مُلتزمة بموجب اتفاق QME المنصوص عليه في القانون الأميركي أيضا، للحفاظ على تفوق دولة الاحتلال ، من حيث ميزان القوى في الشرق الأوسط. وQMEهو مفهوم في السياسة الخارجية للولايات المتحدة، تلتزم أميركا فيه بالحفاظ على التفوق العسكري النوعي لدولة الاحتلال، أي المزايا التكنولوجية والتكتيكية وغيرها، التي تسمح لها بردع “الأعداء” المتفوقين عدديًا، حتى أن هذه الاتفاقية، سُنت كقانون أميركي.

وفقًا للقانون المذكور، فيجب على الإدارة الأميركية تقديم تقرير أمام لجنة للكونغرس، مرة واحدة في فترة معينة، عن ميزان القوى في الشرق الأوسط، وشرح كيفية الحفاظ على التفوق الصهيوني. وربما كان هذا هو أحد الأسباب الرئيسية، التي تدعو الولايات المتحدة لرفض بيع مقاتلات F-35 للإمارات.

وهذه ليست معضلة بسيطة بالنسبة للولايات المتحدة، فمن ناحية أخرى، تُعد الإمارات العربية المتحدة حليفا مهما بالنسبة للأميركيين. وتحتوي الإمارات على قواعد أميركية كبيرة، تُعتبر ذات أهمية استراتيجية. كما أن الإمارات والسعودية، هما بلدان يشتريان منظومات عسكرية أميركية بمليارات الدولارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى