تقارير

تقرير: الاحتلال نفذ 5238 انتهاكًا بحق المواطنين خلال النصف الأول من العام الجاري

قالت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، اليوم الاثنين، إن “العدد الإجمالي للاعتداءات التي نفذتها قوات الاحتلال الصهيوني والمستوطنين على المواطنين وممتلكاتهم خلال النصف الأول من العام 2022 بلغ 5238 اعتداءً”.

وأوضحت الهيئة في تقرير أنّ “هذه الاعتداءات تراوحت ما بين تخريب وتجريف أراضٍ، واقتلاع أشجار، والاستيلاء على

ممتلكات، وإغلاقات وحواجز وإصابات جسدية، فيما تركزت هذه الاعتداءات في محافظة بيت لحم بـ 946 عملية اعتداء،

تليها محافظة رام الله بـ 909 اعتداءات، ثم محافظة القدس بـ 799 اعتداء”.

كما قال رئيس الهيئة مؤيد شعبان، إنه “تم الاستيلاء على 2380كم2 من المناطق المصنفة “ج”، حيث أقامت سلطات

الاحتلال خلال الفترة المرصودة أكثر من 343 مستعمرة وبؤرة استيطانية، فيما تعترف رسميًا بنحو 176 مستوطنة، و

يشمل ذلك المستوطنات التي أنشأتها في القدس الشرقية، كما أن هناك 176 بؤرة استعمارية تتنصل منها حكومة

الاحتلال في العلن وتدعمها في الخفاء، كما أقامت سلطات الاحتلال 144 موقعًا آخر، وكمناطق صناعية 25، ومواقع

عسكرية 94، ومواقع خدماتية وسياحية 25 موقعًا، لخدمة مشروعها الاستعماري”.

46 مخططًا هيكليًا

وبين أنه “منذ مطلع العام 2022 وحتى نهاية حزيران الماضي، صادقت سلطات الاحتلال على 46 مخططًا هيكليًا لتوسعة

مستعمرات، أو إقامة أخرى جديدة في الضفة الغربية والقدس، وأودعت للمصادقة اللاحقة 66 مخططًا في الضفة الغربية

بما فيها القدس، وفي النصف الأول من العام 2022 أقام مستوطنون خمس بؤر استيطانية على أراضي المواطنين، في

محافظات رام الله ونابلس وسلفيت”.

وأضاف شعبان، إنه “في الفترة التي رصدها التقرير استولت سلطات الاحتلال على 22,394 دونمًا، تحت مسميات مختلفة (إعلان محميات طبيعية، أوامر استملاك، أوامر وضع يد)، منها 21,959 دونمًا كمحمية طبيعة من أراضي محافظتي القدس واريحا، والاستيلاء على 59.581 دونمًا من خلال أمري استملاك أعلنتها سلطات الاحتلال في نابلس والقدس، وأخيرًا من خلال إصدار 3 أوامر وضع يد على مساحة 375.4 دونم، تحت مسمى أغراض أمنية في بيت لحم و الخليل وطوباس”.

وتابع: “في النصف الأول من العام 2022 أصدرت سلطات الاحتلال 572 إخطارا لهدم منشآت فلسطينية بحجة عدم الترخيص، وتركز معظم هذه الإخطارات في محافظتي الخليل (146 إخطاراً) وبيت لحم (136 إخطاراً)”. مشيرًا إلى أن “سلطات الاحتلال نفذت 147 عملية هدم، كانت 295 منشأة في الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس، وتضرر جراء ذلك 445 شخصاً منهم 212 طفلاً. تركزت معظم عمليات الهدم في محافظة القدس بـ 57 عملية هدم، تليها محافظة الخليل بـ 28 عملية هدم”.

الموجة الأخيرة من عمليات الهدم

وأشار شعبان إلى “خطورة الموجة الأخيرة من عمليات الهدم وإخطارات الهدم التي تتصاعد بشكل محموم”، مؤكدًا على “ضرورة تضافر الجهود لمواجهة الحملة المسعورة، وبلغت عدد الاعتداءات التي نفذها مستوطنون في الفترة التي يرصدها التقرير ما مجموعه 561 اعتداء، تراوحت ما بين مشاركة جيش الاحتلال اقتحاماته للمدن والتجمعات الفلسطينية (كما حدث في قبر يوسف في مدينة نابلس والتي تسببت باستشهاد مواطن  أو ما حدث في قرية اسكاكا من اعتداء مباشر أدى إلى استشهاد مواطن على مرأى من جيش الاحتلال)، وما بين اقتحام القرى والاعتداء على ممتلكات المواطنين وخط شعارات عنصرية على الجدران، وبين أخذ زمام المبادرة والشروع بتجريف أراضٍ (كما حدث في أراضي البيرة وبيتين وعين يبرود)”.

وفي ختام بيانها، أشارت الهيئة إلى أنه “تم رصد 47 عملية تجريف أراضٍ، تناوبت عليها سلطات الاحتلال ومجموعات من المستوطنين طالت أراضي المواطنين، وبلغ عدد العمليات التي استهدفت الأشجار في الفترة التي يغطيها التقرير 51 عملية اعتداء استهدفت أشجار معظمها من أشجار الزيتون المعمرة، تركزت هذه العمليات في محافظة سلفيت بـ 17 عملية، تلتها محافظة نابلس بـ16 عملية اعتداء”.

اقرا المزيد: إعلام العدو: سلاح الجو واجه صعوبة في إسقاط مسيّرات حزب الله وأخطأ هدفه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى