تقارير

تقرير: الإمارات ومصر تجنّدان قوات صومالية سرية

أفاد تقرير نشر في موقع “ميدل إيست آي” (Middle East Eye)، الأربعاء الماضي، بأنّه يتم تدريب نحو 3000 شاب صومالي،

في الصومال، كجزء من مبادرة سريّة تموّلها الإمارات العربية المتحدة.

وقال التقرير إنّه يتم تنفيذ مبادرة سرية من جانب الإمارات العربية المتحدة ومصر، لتجنيد نحو 3000 شاب صومالي وتدريبهم في مقديشو.

وأشار التقرير إلى أنّ “المجنّدين، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و28 عاماً، حصلوا، في التدريب الذي بدأ منذ أشهر، على وعود

بوظائف جيدة الأجر، مع إرسال عدد منهم إلى مصر للتدريب العسكري”، مضيفاً أنّ الإمارات العربية المتحدة “دفعت أجورهم”.

ولفت التقرير إلى أنّ “من المرجح أن ينظر إلى المبادرة بريبة في إثيوبيا المجاورة، التي تخوض خلافاً مستمراً مع القاهرة،

بشأن مشروع سدّ النهضة الإثيوبي الكبير، وكذلك في تركيا وقطر، اللتين تتمتعان بنفوذ في الصومال في الأعوام الأخيرة”.

وأضاف أنّ المجنَّدين “خضعوا، ومعظمهم من عائلات فقيرة، لفحوصات طبية وأمنية شاملة قبل تجنيدهم، والتسجيل لإعالة

أحبائهم”، في بلد يعيش فيه في فقر نحو 7 من كل 10 أشخاص.

وبحسب الموقع، قال زعيم سياسي صومالي رفيع، شريطة عدم كشف هويته، إنّ الأفراد “يقومون سراً بالتجنيد في مكتب الرئيس، بالتعاون مع أفراد أمن من الإمارات العربية المتحدة ومصر”.

اقرأ المزيد: إعلام العدو يحرّض الغرب على إيران: استغلّوا الاحتجاجات لإسقاط النظام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى