الأخبارالأخبار البارزة

تفكيك أكبر شبكة تجسّس للاحتلال في لبنان

أفادت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، أمس الإثنين، بتفكيك فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي أكثر من ١٥ شبكة تجسّس صهيونية، منفصلة عن بعضها البعض.

وذكرت الصحيفة، أنّ “شبكة التجسس كانت نشط على مختلف الأراضي اللبنانية، وصولاً إلى سوريا”، لافتةً إلى أنّ “عملية الأمن اللبناني واحدة من أكبر العمليات الأمنية التي نُفِّذت منذ عام ٢٠٠٩ الذي سُجِّل فيه تهاوي شبكات الموساد الصهيوني واحدة تلو الأخرى”.

وأشارت إلى أن “العملية الأمنية بدأها فرع المعلومات منذ أربعة أسابيع، بعد التنسيق مع النيابة العامة التمييزية وقيادة قوى الأمن الداخلي، ورغم العدد الكبير المشتبه فيهم بالتعامل مع العدو الصهيوني، إلا أنّ ضباط الفرع يتكتّمون، محاولين قدر الإمكان إحاطة العملية بسرية غير مسبوقة عبر الإجابة عن أسئلة المراجعين بشأن أسباب التوقيفات بأنّها حصلت على خلفية ملفات تزوير ومخدرات”.

وأظهر التوسع في التحقيقات مفاجآت كثيرة، منها: اكتشف فرع المعلومات وجود اختراق للعدو داخل الفرع نفسه، وفي موقع شديد القرب من قيادته. وتبين من التحقيق مع المشتبه فيه أن هدف الاختراق جمع معطيات مما يسمعه بحكم موقعه، وتحديد هويات ضباط في الفرع والأدوار التي يقومون بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى