الأخبارشؤون العدو

تظاهر 3000 صهيوني في تل أبيب

تظاهر مساء أمس السبت قرابة 3000 صهيوني في ميدان “يتسحاك رابين” في تل أبيب، وقد بادر بالتظاهرة الضابط الأسبق زيف شيلون.
و وفقاً لصحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، فإن المظاهرة تأتي في أعقاب ردود الفعل  الصاخبة ضد المحكمة والقضاة الذين حاكموا الجندي، الئور أزاريا، قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف في الخليل  قبل أشهر.
والضابط شيلون الذي أصيب بجروح خلال نشاط عسكري في قطاع غزة  كتب على صفتحه على الفيسبوك، بعد النطق بالحكم على الجندي الئور ازاريا، قائلا: “أشعر بانشقاق في صفوف الشعب الاسرائيلي، وحالة من اليأس والكراهية  في صفوف الشعب الاسرائيلي”.
وقد وصل للمظاهرة اعضاء كنيست من بينهم رئيس حزب يش عاتيد، هناك مستقبل يائير لابيد ورئيس المعارضة يتسحاك هيرتسوغ  وتسيبي ليفني، والحاخام يهودا غليك من حزب الليكود.
وقال الضابط شيلون خلال كلمة القاها امام المشاركين ” قررت لهذا الحشد من اجل تشجيع وتقوية الحوار داخل اسرائيل، عبر التحاور فقط وليس عبر التهيد بالقتل  والشتائم”.
وخلال المظاهرة حاول رئيس جمعية دعم الجندي القاتل ازرايا ( ران كرمي )  اعتلاء المنصة ولكن قام افراد الشرطة الاسرائيلية  بمنعه.
وتأتي المظاهرة بعد ان تلقى الثلاثة قضاة الذين ادانوا الجندي ازاريا وقائد هيئة الاركان العسكرية غادي ايزنكوت، تهديدات بالقتل، وتوزيع لحمهم للكلاب ليكونا لجانب رئيس الوزراء الاسبق يستحاك رابين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى