الأخبارشؤون العدو

تظاهرة في “تل أبيب” تطالب برحيل نتنياهو

شارك نحو 200 متظاهر، في تل أبيب في مسيرة ضد رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، مرددين شعارات “ارحل، ارحل”، “نتنياهو ارحل”.
وأشارت وسائل الاعلام العبرية إلى أن المتظاهرين، رددوا شعارات مناهضة لرئيس وزراء الاحتلال، مطالبين باستقالته على خلفية قضايا فساد.
وتحقق شرطة الاحتلال في تورط محتمل لرئيس الوزراء نتنياهو في قضايا فساد، وتفحص تسجيلا لمحادثة له، مع صاحب صحيفة يديعوت أحرونوت، تركزت حول تقديم تغطية صحافية جيدة لنتنياهو.
وبحسب “القناة الثانية العبرية”، فإن الشرطة تملك تسجيلا لمحادثة بين نتنياهو وارنون موزيس صاحب صحيفة يديعوت احرونوت وموقعها الاخباري على الانترنت.
والمعروف عن هذه الصحيفة تغطيتها غير المؤيدة لنتنياهو. وتؤكد القناة أن الرجلين بحثا في المحادثة “اتفاقا تستفيد منه الصحيفة مقابل تغطية مؤيدة” لرئيس وزراء الاحتلال.
وأضافت ان المباحثات بين نتنياهو وموزيس تركزت حول امكانية تقليص أو غلق الملحق الأسبوعي لصحيفة “اسرائيل اليوم” المنافسة ليديعوت احرونوت، لزيادة مبيعات هذه الاخيرة.
وتتابع القناة أنه في مقابل ذلك تخفف يديعوت أحرونوت من لهجة تغطيتها المناهضة تقليديا لنتنياهو.
ولم توضح القناة متى جرت هذه المحادثة وما إذا كانت توجت باتفاق. ومنذ اطلاقها في 2007، يتجاوز سحب صحيفة “اسرائيل اليوم” المجانية والمؤيدة لنتنياهو سحب يديعوت احرونوت.
ويملك صحيفة “إسرائيل اليوم” الملياردير اليهودي الاميركي شيلدون اديلسون الداعم لنتنياهو منذ أمد بعيد.
وذكرت “القناة الثانية” في السابق ان نتنياهو تلقى لمدة سبع أو ثماني سنوات علب سيجار فاخرة من ارنون ميلتشان وهو رجل أعمال إسرائيلي ومنتج هوليودي وصديق لنتنياهو.
وقدرت قيمة علب السيجار بعشرات آلاف الدولارات، بحسب القناة. وقال محام عن نتنياهو إن هذه التهم “لا أساس لها من الصحة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى