الأخبارالأخبار البارزةالعالم العربي

تظاهرات منددة بفتح سفارة الاحتلال في البحرين

في جمعة الغضب

تواصلت الاحتجاجات الشعبية البحرينية المُنددة بالتطبيع مع الكيان الصهيوني وافتتاح سفارة للكيان الصهيوني في المنامة، اليوم الجمعة، حيث شهد محيط السفارة الصهيونية تظاهرة كبيرة، في وقفة أطلق عليها نشطاء بحرينيون بـ”جمعة الغضب”.

وقامت قوّات الأمن البحرينية بتطويق مبنى السفارة، والاعتداء على المواطنين المتظاهرين، كما وأطلقت عليهم قنابل الغاز والرصاص المطاطي.

كما وتواصل الحراك الرافض للتطبيع في عدد من المناطق، حيث اعتصم أهالي السنابس في وقفة غاضبة، وندّدوا بفتح سفارة الاحتلال في المنامة، وأكّدوا تضامنهم مع الأسرى السياسيّين، وتمسّكهم بحقّهم في نيل الحرية.

كما خطّ الثوّار الجدران في بلدة بوري، والشوارع في المقشع، بـ”الشعارات المناهضة للتطبيع الخليفيّ مع الصهاينة المجرمين”، والمشدّدة على “إسقاط اتفاقيّات العار والخيانة”.

يذكر أنّ وزير خارجيّة الاحتلال يائير لابيد، قد وصل إلى المنامة، يوم الخميس 30 أيلول/سبتمبر 2021، في زيارة رسميّة لافتتاح سفارة الاحتلال، حيث لقي ترحيباً من آل خليفة وفي مقدّمتهم حمد بن عيسى وابنه سلمان، في وقت يواصل فيه شعب البحرين التعبير عن رفضه هذه الزيارة، وذلك امتداداً لرفضه كلّ أشكال التطبيع مع الاحتلال، حيث لا يزال الحراك الشعبيّ يعمّ غالبيّة المناطق من تظاهرات ووقفات ودوس للعلم الإسرائيلي، إضافة إلى حملات التغريد على مواقع التواصل الاجتماعيّ رفضاً لهذا التطبيع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى