الأخبار البارزة

تظاهرات شبابية في لبنان استنكاراً لموت طفل فلسطيني في أحد المشافي

تظاهر العشرات من أبناء مدينتي طرابلس وبيروت ليلاً، احتجاجاً على وفاة الطفل محمد وهبة من مخيم نهر البارد، بعد رفض المستشفيات استقباله بدعوى عدم وجود سرير ولعدم توفر تكاليف العلاج لدى ذويه.

وفي طرابلس، جابت المظاهرات شوارع المدينة في منطقة باب الرمل وجبل البداوي وساحة النور، تخللها رفع شعارات رافضة لسياسة الإهمال الطبي، وتقاعس المسؤولين في تقديم المساعدة.

وفي بيروت، تركزت المظاهرات في وسط العاصمة وشارع الحمرا، حيث أقدم شبان على إغلاق شارع الحمرا الرئيسي بالكامل، قبل أن تعمل قوى الأمن الداخلي على إعادة فتحه.

هذا ويستمر الإضراب المفتوح في المخيمات الفلسطينية شمال لبنان اليوم، بعد أن دعت الفصائل الفلسطينية إلى إغلاق مراكز الأونروا كافة باستثناء الصحة والإعمار.

يذكر أن الطفل محمد وهبة (3 سنوات) كان بحاجة لإجراء عملية جراحية في الدماغ كلفتها 25 ألف دولار، لا تملك منها عائلته سنتا واحدا، ودخل قبل أيام في غيبوبة استدعت نقله إلى العناية المكثفة، لكن المستشفيات رفضت استقباله بدعوى عدم وجود سرير ولعدم توفر تكاليف العلاج لدى ذويه الذين أكدوا أنهم ناشدوا كلا من وكالة الأونروا ومؤسسة الضمان الفلسطيني ووزير الصحة اللبناني غسان حاصباني للمساعدة، ولكن من دون جدوى.

من المظاهرات في شارع الحمرا ببيروت

من المظاهرات في شارع الحمرا ببيروت

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى