الأخبار

تشييع جثمان الشهيد عبد المحسن حسونة في القدس

شيعت عائلة الشهيد المقدسي عبد المحسن حسونة، فجر الخميس، جثمانه إلى مثواه الأخير بمقبرة “المجاهدين” في شارع صلاح الدين بالقدس المحتلة.

وسلمت سلطات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم، جثمان الشهيد عبد المحسن حسونة بعد احتجازه أكثر من ثمانية أشهر. وقالت مصادر محلية إن عدداً من أفراد عائلة الشهيد حسونة شاركوا في تشييع جثمانه ودفنه بمقبرة “المجاهدين”، وسط تواجد أمني كبير لقوات الاحتلال، وإغلاق الشوارع المحيطة، كما منعت الصحفيين من الاقتراب والتصوير.
وقالت والدة الشهيد حسونة عقب تشييعه: “كان وجهه كالبدر، وابتسامته على وجهه”، وقال المحامي هيئة شوؤن الاسرى والمحررين الفلسطينيين محمد محمود إن قوات الاحتلال أجبرت عائلة الشهيد على إزالة كلمة “شهيد” عن إكليل الورد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى