الأخبار

تشييع جثماني الشهيدين بدران وقنيبي بعد احتجاز لأكثر من شهرين

شيّعت جماهير غفيرة بعد ظهر اليوم، الشهيدين اسحاق بدران وأحمد قنيبي، في بلدة كفر عقب شمال القدس المحتلة، بعد أن أفرجت سلطات الاحتلال عن جثمانيمها في الساعات الأولى من فجر اليوم، مقابل شروط لدفنهما.

واحتجزت سلطات الاحتلال جثمان الشهيد بدران لنحو 85 يوماً، فيما احتجازت جثمان الشهيد قنيبي لنحو 65 يوماً.

واشترطت سلطات الاحتلال على عائلتي الشهيدين، دفنهما في مقبرة كفر عقب وايداع مبلغ 5 آلاف شيقل لضمان تنفيذ الشروط، إلا أن الأهالي رفضوا الشروط، مؤكدين حقهم في دفن الشهداء دون قيد أو شرط.

وأكد والد الشهيد محمد قنيبي لـ وطن للأنباء، أنه تم دفع الكفالة لتنفيذ الشروط التي وضعها الاحتلال مقابل تسليم جثمان نجله أحمد، حيث تمت عملية تسليم الجثمان الساعة الواحدة فجراً على حاجز بيتونيا غرب رام الله.

ووصف لحظات فراق نجله بأنها صعبة، قائلاً “هذه اللحظات صعبة لفراق ولدي الذي رافقني 23 عاماً”.

وتشترط سلطات الاحتلال على عائلات الشهداء المحتجزة جثامينهم أن تتم عملية التشييع ليلاً وبعدد محدود من المشاركين في الدفن إلى جانب عدم تشريح الجثامين، إلا ان العائلات كانت ترفض الشروط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى