الأخبارالأخبار البارزة

تشييع الفتى حمايل في نابلس… وعشرات الإصابات بالرصاص الحي

شيَّع مئات الفلسطينيين جثمان الشهيد الفتى محمد سعيد حمايل إلى مثواه الأخير في بلدة بيتا جنوب محافظة نابلس.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن الفتى حمايل استشهد نتيجة إصابته برصاصة في القلب، خلال قمع الاحتلال مسيرة مناهضة للاستيطان في البلدة، ظهر أمس الجمعة.

يأتي ذلك، فيما أصيب 110 فلسطينيين بالرصاص الحي وبحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال تصديهم لاعتداءات قوات الاحتلال.

وتجاوز عدد المعتقلين 15 فلسطينياً غالبيتهم في القدس، ولا سيما في باب العامود حيث اعتدى الاحتلال بوحشية على مصلين فلسطينيين.

وطالت اعتقالات الاحتلال حتى الفتيان الفلسطينيين ومن بينهم سمير سرحان الذي اعتدت عليه قوات الاحتلال بوحشية فيما حرص الشاب على إبقاء جبينه عالياً.

ويواصل المستوطنون استفزازاتهم واقتحامهم للمسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وفي الضفة، اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، أمس الجمعة، عشرات المواطنين الفلسطينيين بعد عمليات اقتحام مفاجئة للمدن والقرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى