الأخبار

“تسنيم”: إيران تقدمت بطلب انضمام إلى مجموعة “بريكس”

ذكرت وكالة “تسنيم” الإيرانية، أمس الإثنين، أنّ إيران تقدمت بطلب للانضمام إلى مجموعة “بريكس”، التي تضمّ

البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا.

ونقلت الوكالة، عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، تأكيده في مؤتمر صحافي أنّ “إيران

قدمت طلبها للانضمام إلى عضوية بريكس”، مضيفاً أنه “تم إجراء سلسلة من المشاورات في هذا الصدد”.

وقال خطيب زاده إنه “على الرغم من أنّ مجموعة بريكس ليست معاهدة أو اتفاقية دولية، لكنها تستند إلى آلية

إبداعية للغاية ذات جوانب واسعة”، مشيراً إلى أنّ “أعضاء بريكس يشكلون 30% من إجمالي الإنتاج العالمي و40%

من سكان العالم”.

وأعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عن أمله في أن تؤدي عضوية إيران في “البريكس” إلى “قيمة مضافة” لكلا الجانبين.

وكان الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، أكّد منذ يومين في كلمة له في قمة دول مجموعة “بريكس+” التي عقدت عبر الفيديو، واستضافتها الصين، أنّ بلاده مستعدة لتوظيف  قدراتها وإمكانياتها كافة للربط بين دول مجموعة “بريكس” وبين ممرات الطاقة والأسواق الدولية.

يُشار إلى أنّ مجموعة “بريكس” أبصرت فكرتها النور في عام 2006.

وعقدت أول قمة لها في يوم 16 حزيران/يونيو 2009، تحت اسم “بريك”، في مدينة يكاترينبورغ الروسية، بمشاركة كل من: البرازيل وروسيا والهند والصين أولاً، ثم انضمّت إليها لاحقاً جنوب أفريقيا في عام 2010، ليصبح اسم التحالف الدولي “بريكس”، وهي كلمة مشكلة ومشتقة من الحروف الأولى من اسم كل دولة عضو.

وفي عام 2017، وخلال عقد قمة “بريكس” في مدينة شيامين الصينية، تم الحديث عن خطة “بريكس بلس BRICS plus” التوسعية، إذ تتم إضافة دول جديدة إلى مجموعة “بريكس” كضيفة بصورة دائمة، أو مشاركة في الحوار.

اقرأ المزيد: باقري كنّي يصل إلى الدوحة لاستئناف مفاوضات الاتفاق النووي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى