الأخبار

تسلم رد بشأن مستقبل الاتفاقيات.. مصدر: لقاء أمني فلسطيني إسرائيلي في مدينة القدس..

قال مصدر فلسطيني إن لقاء أمنيا عقد يوم الأربعاء بين مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين في مدينة القدس لبحث الأوضاع الميدانية في الأراضي الفلسطينية .

وذكر المصدر لوكالة أنباء “شينخوا” الصينية، أن الوفد الفلسطيني تسلم رد “إسرائيل” بشأن مستقبل الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين وحملها إلى القيادة الفلسطينية .

ولم يكشف المصدر فحوى الرد الإسرائيلي أو مزيدا من التفاصيل عن اللقاء .

وضم الوفد الفلسطيني بحسب المصدر، رئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية حسين الشيخ ورئيس جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني اللواء زياد هب الريح.

يأتي ذلك فيما أعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية جميل شحادة، أن اللجنة ستلتئم الاثنين المقبل برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لمعرفة الرد الإسرائيلي.

وقال شحادة لوكالة أنباء “شينخوا” حتى اللحظة لا يوجد لدينا معلومات عن اللقاء .

وأشار شحادة، إلى أن اجتماع اللجنة سيبحث تحديد العلاقة مع “إسرائيل”، وما تقوم به من ممارسات بحق الشعب الفلسطيني سواء بعمليات القتل أو تهويد وبناء الاستيطان، بالإضافة إلى بحث المبادرة الفرنسية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي .

وكان المجلس المركزي الفلسطيني الذي يعتبر (برلمان) منظمة التحرير الفلسطينية قرر في مارس من العام الماضي وقف التنسيق الأمني وإعادة النظر بالاتفاقات المعمول بها مع “إسرائيل” كرد على استمرار تعثر عملية السلام.

وترفض فصائل فلسطينية معارضة أبرزها حركة حماس أي شكل من التنسيق الأمني مع “إسرائيل”.

وتوقفت آخر مفاوضات للسلام بين الفلسطينيين و”إسرائيل” في النصف الأول من عام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية من دون أن تسفر عن تقدم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى