الأخبارعالمي

تركيا تحظر على العراقيين والسوريين واليمنيين السفر إلى بيلاروسيا

على خلفية أزمة اللاجئين عند الحدود مع بولندا

قالت هيئة الطيران المدني التركية، اليوم الجمعة، إن مواطني سوريا واليمن والعراق لن يُسمح لهم بعد الآن بشراء تذاكر طيران من تركيا إلى مينسك، وذلك وسط أزمة المهاجرين المتصاعدة بين روسيا البيضاء والاتحاد الأوروبي.

ويقول الاتحاد الأوروبي إن روسيا البيضاء تشجّع الآلاف من الفارين من المناطق التي مزقتها الحروب في العالم على محاولة عبور حدودها، وهدد بفرض عقوبات جديدة قريباً ربما يوم الاثنين على مينسك وشركات الطيران التي تنقل المهاجرين.

وكشف مسؤول أوروبي أن الاتحاد الأوروبي اتفق مع تركيا على أن تقوم الأخيرة بمراقبة رحلات الطيران المتجهة إلى بيلاروسيا. وبموجب هذا الاتفاق، ستتخذ أنقرة إجراءات تشمل وقف بيع تذاكر الذهاب من الأراضي التركية إلى مينسك عاصمة  بيلاروسيا.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن المصدر، الذي لم تكشف عن هويته، قوله إن شركة الخطوط الجوية التركية وافقت على تقييد بيع التذاكر من إسطنبول إلى مينسك بالنسبة لمواطني الدول الرئيسية التي يأتي منها المهاجرون،  خاصة العراق وسوريا واليمن .

كما أضاف المصدر أن أنقرة ستمنع استخدام شبكات الخطوط الجوية التركية في الشرق الأوسط من جانب شركة الطيران الوطنية البيلاروسية (بيلافيا)، حتى لا تقوم الأخيرة بشراء رحلات الرمز المشترك لنقل الركاب إلى إسطنبول حتى يتمكنوا من ركوب رحلات بيلافيا إلى مينسك.

وذكرت هيئة الطيران التركية على “تويتر”: “فيما يتعلق بمشكلة عبور الحدود بشكلٍ غير قانوني بين الاتحاد الأوروبي وروسيا البيضاء، فقد تقرر عدم بيع تذاكر سفر للمواطنين من العراق وسوريا واليمن الراغبين في السفر إلى روسيا البيضاء من مطارات بلادنا، وكذلك عدم السماح لهم بركوب الطائرات” المتجهة إلى هناك.

وشكر رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل تركيا، اليوم الجمعة، على ما قال إنه اتفاق لمنع مواطني العراق وسوريا واليمن الذين يعتزمون السفر إلى روسيا البيضاء من شراء تذاكر السفر أو ركوب طائرات في المطارات التركي.

وأرفق ميشيل مع تغريدته تغريدة أخرى من الحساب الرسمي لهيئة الطيران المدني التركية تقول فيها إنه تم اتخاذ قرار لحل “مشكلة المعابر الحدودية غير الشرعية بين الاتحاد الأوروبي وروسيا البيضاء”.

وقالت الهيئة إن قرار رفض بيع التذاكر والصعود على الطائرات سيظل سارياً “حتى إشعار آخر”.

وتواجه تركيا وشركة الخطوط الجوية التركية اتهامات بالمساهمة في تدفق المهاجرين، وهو ما تنفيه أنقرة.

من جانبها، أفادت شركة طيران بيلافيا البيلاروسية الجمعة، أن السلطات التركية منعت رعايا سوريا والعراق واليمن من الصعود على متن رحلات جوية متوجهة إلى بيلاروسيا.

وقالت الشركة في بيانٍ “بناء على قرار السلطات المختصة في تركيا، لن يُسمح لمواطني العراق وسوريا واليمن على الرحلات الجوية بين تركيا وبيلاروسيا”، مضيفةً أن الشركة أن القرار سيدخل حيز التنفيذ اعتباراً من اليوم الجمعة.

وكان الاتحاد الأوروبي يخطط لفرض عقوبات جديدة على بيلاروسيا، تستهدف بشكل رئيسي شركة الطيران الحكومية بيلافيا بدعوى نقلها مهاجرين إلى بيلاروسيا.

ويشكّل الإعلان تراجعاً جزئياً عن موقف تركيا الرسمي من الخلاف المتصاعد بين بيلاروس وحليفتها روسيا من جهة، ودول الاتحاد الأوروبي، من جهة أخرى.

ورفضت شركة الخطوط الجوية التركية الثلاثاء، الاتهامات بأن رحلاتها “تهيء الوضع لتهريب المهاجرين غير الشرعيين”. وأكدت في بيان أن معلومات كهذه “لا تعكس الحقيقة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى