الأخبارالأخبار البارزة

ترامب يهاجم ماكونيل مجدداً ويصفه بـ”الأحمق الساذج”

طالب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، زعيم الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، بـ”الصمود أمام مساعي الحزب الديمقراطي رفع سقف الدين العام”، ما يسهّل تمرير برامج الإنفاق على الشؤون الاجتماعية والرعاية الصحية والتربية، التي يعارضها الحزب الجمهوري بشدة.

وفي بيان أصدره ترامب اليوم وصف ترامب حليفه السابق ماكونيل بـ “الأحمق والساذج وبأنه غير مؤهل للاستمرار في موقعه القيادي لمجموعة الحزب في مجلس الشيوخ”، وخصوصاً “تعاونه ونحو 18 عضو جمهوري مع الحزب الديموقراطي” للتصويت على تمرير برنامج الرئيس بايدن لترميم البنى التحتية وقيمته المعدّلة إذ أضحت 1،2 تريليون دولار بدلاً من 3.5 تريليون.

وأضاف ترامب أن “ميتش ماكونيل أحمق وينبغي عليه وقف حُلم الحزب الديموقراطي بتمرير تشريع شيوعي، أو الاستقالة الآن، والذي كان عليه فعله منذ زمن بعيد”.

ويأتي بيان ترامب اللاذع بعد عدة هجمات مماثلة في الأيام الأخيرى انتقد فيها “الغراب القديم” ماكونيل للتصويت لصالح مشروع قانون البنية التحتية الصلبة.

وكان  ترامب قال في بيان إن الحزب الجمهوري “لن يكون محطّ احترام أو قوياً مجدداً مع زعماء سياسيين من أمثال ماكونيل”، واصفاً إياه بالشخصية الـ”كالحة والكئيبة”.

ورفض ماكونيل الرد على هجمات ترامب بالقول إنه “أكثر تركيزاً على مكافحة أكثر العناصر تطرفاً في أجندة بايدن، مثل 550 مليار دولار من الإنفاق الجديد لمكافحة تغير المناخ”.

ودافع ماكونيل عن تصويته على مشروع قانون البنية التحتية أمس الأربعاء، مشيراً إلى أنه “لم يرفع الضرائب ولم يعيد النظر في مشروع قانون الضرائب لعام2017”.

وصوت 19 جمهورياً في مجلس الشيوخ لتمرير مشروع قانون البنية التحتية الصلبة من خلال مجلس الشيوخ، وأيد 13 تمريره عبر مجلس النواب في 5 تشرين الثاني/نوفمبر، حيث يواجهون الآن رد فعل عنيف من حلفاء ترامب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى