الأخبار

ترامب قد يفتتح السفارة الأمريكية في القدس بنفسه

أعلن الرئيس الأمريكي ​دونالد ترامب،​ مساء البارحة الاثنين، أنّه “قد يزور الأراضي المحتلة لافتتاح ​مقر السفارة الأمريكية في ​القدس.

وقال ترامب خلال استقباله رئيس وزراء دولة الاحتلال ​بنيامين نتنياهو​ في البيت الابيض “لأول مرة إحدى النقاط الأساسية المطروحة للنقاش في المفاوضات لم تعد محل نقاش، لأن “القدس أزيحت من على طاولة المفاوضات. هم يعتبرون القدس عائقاً، نحن أزحنا هذا العائق”.

واعتبر ترامب أنه في حال لم يعد الفلسطينيون الى طاولة المفاوضات فلن يكون هناك أي سلام. مؤكداً أنَّ الولايات المتحدة تعمل جاهدة على إعداد خطة للسلام.

وأكد  ترامب على العلاقة التاريخية والحلف المتين بين دولة الاحتلال والولايات المتحدة، مشدداً على العلاقة المميزة بين “الشعب” اليهودي والشعب الأمريكي وأنَّ هذه العلاقات لم تكن أفضل مما عليه اليوم أبداً.

من حانبه اعتبر نتنياهو في خامس لقاء مع ترامب خلال عام بأنَّ “تصريح ترامب الاعتراف بالقدس هو قرار تاريخي” مؤكداً للرئيس الأمريكي “سيذكر تصريحك للتاريخ”، فهو يشابه في مكانه باعتراف الرئيس الأمريكي هاري ترومان بدولة عبرية قبل 70 عاماً، ووعد بلفور الذي قدمه وزير الخارجية البريطاني للثري روتشيلد قبل أكثر من 100 عام واعداً بمنح الشعب اليهودي دولة في أرض فلسطين”.

ودعا نتنياهو الرئيس الأمريكي ترمب القدوم الى القدس للمشاركة في افتتاح السفارة الأمريكية في القدس، كما أكد نتنياهو لترامب “العديد من الرؤساء السابقين وعدوا ولكن أنت نفذت وحققت”.

وأكد نتنياهو في حديثه عن المواضيع التي سيناقشها الطرفان، التحديات التي تواجهها دولة الاحتلال، على اعتبار أنَّ “التحدي الأكبر في الشرق الأوسط هو إيران”، داعياً الى ايقافها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى