الأخبارالأخبار البارزةعالمي

ترامب: “إسرائيل كانت تسيطر على الكونغرس قبل 10 سنوات”

لكنها لم تعد كذلك الآن

قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، إن “إسرائيل” سيطرت على الكونغرس في بلاده قبل نحو 10 سنوات، لكنها لم تعد كذلك الآن.

وجاءن تلك التصريحات، أمس الإثنين، لبرنامج إذاعي محافظ ما أثار حالة من الغضب بين المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة، بحسب قناة “i24news” الصهيونية.

وقال دونالد ترامب إن “أكبر تغيير رأيته في الكونغرس هو أن إسرائيل كانت تسيطر عليه فعلياً”، مضيفاً أنه “قبل 10 إلى 15 سنة كان تأثيرها قوياً جداً واليوم أصبح الأمر على عكس ذلك تقريباً”.

وأردف ترامب أن “الوضع قد تغير الآن وأن مشرعين مثل ألكساندريا أوكاسيو كورتيز وإيلان عمر، اللتين يقول إنهما تكرهان إسرائيل، تسيطران على الكونغرس”.

وانتقد ترامب إلهان عمر وأوكاسيو كورتيز وأعضاء آخرين في ما يسمى بـ “فرقة – المشرعين الديمقراطيين التقدميين” في الكونغرس الأميركي الذين لديهم مواقف حازمة ضد السياسة المؤيدة لـ”إسرائيل”.

وقال الرئيس الأميركي السابق: “كانت لإسرائيل مثل هذه القوة على الكونغرس، وهي ليست كذلك الآن”.

وأخبر المذيع ترامب أن الإسرائيليين متحمسون لإعادة انتخابه، و”شاكرين لدوره في اتفاقات التطبيع”. فرد ترامب مازحاً: “قيل لي بمودة إنه يمكنني الترشح لمنصب رئيس الوزراء والفوز هناك”، مضيفاً أنه “لم أحصل على أصوات اليهود الذين تعتقدون أنني سأحصل عليه في هذا البلد، كثير منهم لا يحبون إسرائيل، انظروا إلى صحيفة نيويورك تايمز”.

من جانبها، قالت قناة “كان” “الإسرائيلية” الرسمية إن المنظمة اليهودية الديمقراطية في أميركا أدانت تصريحات ترامب، قائلة إن “الرئيس السابق يواصل الترويج لنظريات المؤامرة المعادية للسامية حول ما يسمى بسيطرة إسرائيل على الكونغرس الأميركي”.

كما أدانت رابطة مكافحة “التشهير بالأشياء” تصريحات ترامب، قائلة إن “مثل هذه التعليقات تعمل لصالح أولئك الذين يدعون السيطرة اليهودية على الحكومات وهي غير مقبولة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى