الأخبار

تراجع عن تسليم خمسة .. الاحتلال يُسلم جثماني شهيدين من الخليل..

سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الليلة جثماني الشهيد محمود غنيمات (20عاما) من بلدة صوريف غرب محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، ورائد جرادات (22 عاما) من بلدة سعير شمالي المحافظة.

 

وذكرت مصادر محلية أن عملية التسليم تمت من مقرّ الارتباط العسكري الإسرائيلي في الخليل، فيما رفضت سلطات الاحتلال تسليم “خمسة آخرين” كان مقرر الإفراج عن جثامينهم..

 

ولفتت المصادر إلى أن رفض التسليم جاء، على خلفية رفض عوائلهم طلبا إسرائيليًا بتشييعهم وفق شروط محددة، منها “تشييعهم بحضور عدد محدد من الأشخاص خلال ساعات الليل”.

 

وبذلك تبقى جثامين 10 شهداء من محافظة الخليل محتجزة لدى الاحتلال.

 

يذكر أن سلطات الاحتلال قررت، مساء السبت، الإفراج عن تسعة من جثامين شهداء محافظة الخليل خمسة جثامين من المدينة وأربعة شهداء من بلدات المحافظة، فيما لا يزال مصير 6 جثامين متبقية محتجزة غير معروف.

 

وقال محافظ الخليل كامل حميد في تصريح سابق إنّ” سلطات الاحتلال أبلغت الجانب الفلسطيني عن نيتها تسليم جثامين 7 شهداء من المحافظة الليلة، دون أن تفصح عن أسماؤهم أو وقت التسليم”.

 

وعن الترتيبات لاستقبال الشهداء، أكد عدم وجود أي تحضيرات، لأن الجانب الإسرائيلي لم يُبلغهم عن موعد التسليم الذي قد يكون فجرا”، مشيرًا إلى أن تشييعهم سيكون يوم الأحد بعد إبلاغ عائلاتهم، في وقت هدد وزير جيش اﻻحتلال موشيه يعالون بأنه لن يسلم الشهداء إلا إذا تم دفنهم الليلة.

 

وقال أمين سر حركة فتح إقليم وسط الخليل عماد خرواط: إنّ “الاحتلال سيسلم جثامين الشهداء: هُمام عدنان أسعيد (23 عاما)، ورائد ساكت عبد الرحيم ثلجي جرادات (22 عاما)، ومحمود خالد غنيمات (20 عاما)، وفضل عوض القواسمه (18 عاما)، وباسل باسم سدر (20 عاما)، وسعد محمد يوسف الأطرش (20 عاما)، في حين لم يتم التأكد من اسم الشهيد السابع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى