أسرى

تدهور الوضع الصحي للأسير علاء الأعرج من طولكرم

مضرب منذ 23 يومًا..

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الإثنين، أنّ الأسير علاء الأعرج (34 عامًا) من بلدة عنبتا بطولكرم والمضرب عن الطعام لليوم (23) على التوالي رفضًا لاعتقاله الإداري، يُعاني من ضعف عام في جسده ولا يستطيع الوقوف، وقد خسر من وزنه ما يقارب (30 كغم).

وبيّنت الهيئة في بيانٍ لها، أنّ الأسير الأعرج يرفض تناول أي شيء بما في ذلك الأدوية، ويقبع حاليًا في مركز توقيف الجلمة منذ (10) أيّام وهو بحاجة ماسة إلى نقله للمستشفى، علمًا أنّه معتقل منذ 30 حزيران 2021، كما تعرّض الأسير الأعرج للاعتقال الإداري في 2019 لمدة عامين.

وناشدت الهيئة “المجتمع الدولي ومؤسّساته التدخل العاجل لإطلاق سراح الأسير الأعرج، ووضع حد لسياسة الاعتقال الإداري والتي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين، وحولت حياتهم وحياة أسرهم لعقاب حقيقي يدفعون ثمنه كل يوم”.

ويقبع ما لا يقل عن 4400 أسير/ة فلسطيني في سجون الاحتلال حتى نهاية العام 2020 بحسب آخر الاحصائيات المتوفرة، منهم 40 أسيرة، و170 طفلاً، ونحو 380 معتقلاً إداريًا، وحوالي (700) أسيرًا، منهم (350) أسيرًا يعانون أمراضًا مزمنة وبحاجة للمتابعة الطبية الدائمة، وتوصف حالات (40) منهم/ن بأنها صعبة، وما لا يقل عن (17) من الأسرى المرضى في عيادة سجن الرملة بشكل دائم بحاجة إلى تدخلات علاجية ومتابعة دورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى