الأخبار

تخوف الاحتلال من دعوات لطرده من برنامج دعم أبحاث الاتحاد الأوروبي

أبدت حكومة الاحتلال تخوُّفها، من تعرضها لخسائر بمليارات الدولارات إذا ما قرر الاتحاد الأوروبي استثناءها من الدعم المخصص لبرنامج أبحاث وتطوير علمي، وذلك بتحريض من نشطاء مؤيدين للحقوق الفلسطينية.

وذكرت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، اليوم الأحد، أنَّ النشطاء قدموا لمئات من أعضاء الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل، رسالة موقعة من أكثر من 154 منظمة ومجموعة ناشطة في 16 دولة، تطالب باستثناء كل الشركات الأمنية وشركات الحراسة التابعة للاحتلال من الدعم المالي المقدم من برنامج الاتحاد الأوروبي.

كما تشمل الرسالة شركات أبحاث مدنية “إسرائيلية”، “كانت ممراً للأموال الأوروبية لشركات تتبع للاحتلال تعمل في المجال العسكري من خلال تنفيذها مشاريع قابلة للاستخدام في المجالين المدني والعسكري”.

وذكرت الرسالة أيضاً أنه و”بالرغم من أنَّ الاتحاد الأوروبي يدعي أنَّ أموال الدعم تذهب لمشاريع ذات تطبيقات مدنية، فإن الكثير من المشاريع التي أقرت كانت ذات استخدام مزدوج، وتخدم مصالح عسكرية أيضا”.

وتنسب رسالة المجموعة التي تسعى إلى منع حصول الاحتلال الصهيوني على الدعم الأوروبي تصريحات للعقيد احتياط “يتسحاك بن يسرائيل” قال فيها “لأننا دولة صغيرة، فإنه إن تم إنشاء خط لإنتاج الأقمار الصناعية، فسيكون استخدامه لغايات تجارية وعسكرية في الوقت ذاته”.

كما أشارت إلى أن الاتحاد الأوروبي يتعاون مع “إسرائيل” في مجال تأمين الحدود، وهو أمر مخالف لمبادئ الاتحاد الأوروبي نفسه، لذلك يطالب موقعو البيان باستثناء كافة الشركات الأمنية وشركات الحراسة الصهيونية بشكل فوري من خطة الدعم الأوروبية.

وأشارت الصحيفة، إلى أن منع انضمام الاحتلال في المستقبل إلى برنامج الأبحاث المركزي في الاتحاد الأوروبي “اف بي 9″، والمعروف باسم أوروبا المبتكرة يعني خسارة مليارات الدولارات التي منحت له للبحث والتطوير التكنولوجي والعلمي، ابتداء من عام 2021 وحتى عام 2027.

وتبلغ ميزانية البرنامج 100 مليار دولار ستقدم لعشرات آلاف مشاريع ومبادرات البحث والتطوير في دول الاتحاد الأوروبي ومحيطها في الفترة من 2021 وحتى 2027.

ومن ضمن الموقعين على البيان “الهيئة الأوروبية لمناهضة تجارة الأسلحة”، و”اتحاد العاملين في البلديات النرويجية”، و”حزب العمال البلجيكي”، و”رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان في فرنسا”، وغيرها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى