الأخبارالقدس

تحذير من الدعوات المتطرفة لاقتحام الأقصى

اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، اليوم الخميس، دعوة ائتلاف منظمات الهيكل المزعوم لاقتحامات جماعية للمسجد الأقصى المبارك خلال موسم الأعياد اليهودية طيلة شهر تشرين الأول المقبل، تأكيداً على السياسة الاستفزازية التي تنتهجها سلطات الاحتلال ومستوطنوها ومنظماتها المتطرفة، مشيرةً إلى أن هذا التدنيس والانتهاك لحرمة المقدسات ليس الانتهاك الأول بل هو خطوة من خطوات تهويد المسجد الممنهجة.

وقال الأمين العام للهيئة حنا عيسى: إن “إسرائيل” تنتهك كافة الحرمات والخطوط الحمراء والمواثيق والأعراف الدولية، وفي كل لحظة تواصل انتهاكاتها لحرية العبادة والوصول إلى الأماكن المقدسة لأبناء الديانتين المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة وسائر الأراضي الفلسطينية، واقتصار حرية العبادة على اليهود الإسرائيليين والمتطرفين من المستوطنين، وهذا يعد شكلاً من أشكال التميز العنصري، ويدحض الإدعاءات “الإسرائيلية” حول حرية العبادة التي تتحدث عنها.

وفي ظل الدعوات المتزايدة والعلنية لاقتحام الاقصى المبارك وتقسيمه والسيطرة الكاملة عليه، أكدت الهيئة الاسلامية المسيحية على المخطط الصهيوني بتهويد المسجد المبارك، مشيرة إلى مضي دولة الاحتلال بمخططاتها التهويدية ضد القدس المحتلة، معتبرةً تزايد حدة ووتيرة الاقتحامات دليلاً على أن الاحتلال يسعى وبشكل واضح إلى زيادة الاحتقان والتوتر في المنطقة، وما يمارسه في المسجد الأقصى دليل واضح على نبذه للسلام، داعية إلى النفير العام والرباط داخل المسجد الأقصى للدفاع عنه .

يشار إلى أن منظمات الهيكل أعلنت عن تنظيم أيام دراسية وحلقات بيتية ومسيرات ونشاطات مختلفة، كجزء من نشاطها لدفع وتكثيف الاقتحامات للأقصى خلال موسم الأعياد اليهودية التلمودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى