شؤون دولية

تبرئة مرتقبة لترامب.. مجلس الشيوخ يرفض استدعاء الشهود

رفض مجلس الشيوخ الأميركي استدعاء شهود للإدلاء بإفاداتهم في محاكمة الرئيس دونالد ترامب برلمانيا، إذ قال زعيم الجمهوريين في المجلس السيناتور ميتش ماكونيل إن محاكمة الرئيس ستنتهي في غضون أيام.

وجاء الرفض جرّاء تصويت كان بواقع 51 صوتا مقابل 49، إذ صوت مشرعان جمهوريان فقط مع الديمقراطيين لصالح استدعاء شهود أو وثائق في المحاكمة، وجرى تحديد تصويت نهائي يوم الأربعاء المقبل يتوقع فيه تبرئة ترامب من الاتهامات الرامية إلى عزله.

وقد سبق أن صوت المجلس في 22 يناير/كانون الثاني الماضي بالموافقة على عدد من القواعد المتعلقة باستدعاء الشهود والوثائق التي سيتم تقديمها في المحاكمة.

ومنذ بدء المحاكمة يحاول الديمقراطيون إقناع أربعة جمهوريين على الأقل لدعمهم من أجل الحصول على أغلبية تصويت لصالح استدعاء شهود ووثائق للمحكمة.

وانتقد زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأميركي تشاك شومر تصويت المجلس على عدم استدعاء الشهود أو إصدار أوامر إبراز وثائق في محاكمة عزل ترامب البرلمانية، وقال للصحفيين بعد تصويت مجلس الشيوخ “لا شهود ولا وثائق في محاكمة العزل، هذا غدر، إنها مأساة كبرى”.

في غضون ذلك، قال الجمهوريون إن المحاكمة الرامية إلى عزل ترامب في مجلس الشيوخ ستنتهي “في الأيام المقبلة”، وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الجمهوري ميتش ماكونيل في بيان إنه لم تكن هناك حاجة إلى شهود أو وثائق في المحاكمة، مصرا على أن التحقيقات التي أجريت في مجلس النواب كانت كافية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى