الأخبارالأخبار البارزة

بينيت: بايدن أبلغني أنّ حرس الثورة الإيراني سيظل على القائمة السوداء

قال رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني نفتالي بينيت، أمس الثلاثاء، إنّ الرئيس الأميركي جو بايدن أبلغه الشهر الماضي

بأنّ حرس الثورة الإيراني “سيظل في القائمة السوداء الأميركية”.

وشكر بينيت بايدن خلال تغريدة في حسابه “تويتر” على هذا القرار، بحسب ما نقل موقع “أكسيوس” الأميركي.

وقال: “أرحب بقرار الإدارة الأميركية إبقاء حرس الثورة الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية”.

في المقابل، نقل موقع “أكسيوس” عن متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي أنّ المجلس “لا يكشف عن محتويات

المحادثات الدبلوماسية الخاصة”، قائلاً إنّ “الرئيس سيفعل ما هو في مصلحة الأمن القومي الأميركي”.

وعلى الرغم من العلامات السابقة على إحراز بعض التقدم، لا تزال المحادثات غير المباشرة الرامية إلى إحياء الاتفاق النووي

الإيراني متوقفة منذ أشهر.

وكان طلب طهران من الولايات المتحدة إزالة حرس الثورة من قائمة “المنظمات الإرهابية الأجنبية”، إحدى آخر النقاط الشائكة

الرئيسية.

وخلال المفاوضات، اقترحت الولايات المتحدة “إزالة حرس الثورة من قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية إذا تعهدت إيران علناً خفض التصعيد في المنطقة”، وفقاً لـ”أكسيوس”.

وذكرت صحيفة “بوليتيكو” الأميركية، الأربعاء، أنّ الرئيس الأميركي قرر الإبقاء على حرس الثورة الإيراني ضمن القائمة

السوداء.

وقال مسؤولون أميركيون إنّ “حرس الثورة الإيراني لم يكن جزءاً من الاتفاق النووي من الناحية التقنية”، وادعوا أنّ “من

الممكن أن يتم استئناف الاتفاق مع بقاء تصنيف حرس الثورة مكانه”.

في المقابل، أوضح وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، في وقت سابق، أنَّ “رفع أسماء شخصياتٍ إيرانيةٍ

وحرس الثورة من قائمة العقوبات الأميركية يُعَدّ أهمّ ما تمَّت مناقشته في فيينا”.

اقرأ المزيد: الأسيران عواودة وريان يواصلان إضرابهما المفتوح عن الطعام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى