الأخبارشؤون العدو

بينت :لا دولة فلسطينية في الضفة

قال رئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينت خلال مقابلة مع موقع يديعوت ” لقد انتهى عهد اقامة دولة فلسطينية، ففي اليوم الذي سيجلس فيه الرئيس الأمريكي دولاند ترامب على كرسى الحكم في أمريكا  في 20 يناير سنسقط فلسطين من على جدول الاعمال والبدء بفرض بتطبيق القانون “الإسرائيلي” على المستوطنات في الضفة الغربية فخطاب جون كيري بعيد عن الواقع.

وأوضح بينيت أن حكومة “إسرائيل” ستمضي قدما لفرض السيادة “الإسرائيلية” أولا على مستوطنة معالية أدوميم ومن ثم على الأغوار ومن ثم على أرئيل وعوفرا وباقي المستوطنات في الضفة المحتلة، فالفلسطينيين دولة خاصه بهم في قطاع غزة، على حد زعمه.

فالدولة الفلسطينية بالنسبة لنا موجوده في قطاع غزة، ولن تقام دولة أخرى، فمن يريد إقامة دولة فلسطينية على بعد 5 كيلو من كمفار سابا لن يستطيع البقاء في الحكومة فيجب أن نفرض السيادة “الإسرائيلية” على مستوطنات الضفة الغربية التي يستوطنها نصف مليون مستوطن  و70 ألف فلسطيني فقط في منطقة “سي”.

وتابع وفقا لرؤيته أن باقي المناطق في الضفة المحتلة تبقى في اطار الحكم الذاتي حيث يوجد في باقي اراضي الضفة قرابة مليون  و200 الف فلسطين , فسياسة “إسرائيل”  في طريقها لتتغير  فعلينا فرض السيادة علي منطقة سي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى