الأخبار

بيت لحم: مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون المعمرة

ويمنعون أهلها من دخولها

قطع مستوطنون، يوم أمس الجمعة، عشرات أشجار الزيتون المعمرة في أراضي قرية الجبعة جنوب غرب بيت لحم.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (وفا) عن رئيس مجلس قروي الجبعة ذياب مشاعلة قوله إنّ مستوطنين قطعوا عشرات أشجار الزيتون التي يزيد عمرها على (60 عاما) في منطقة “سقفان الضبع” من أراضي “وادي الوطاوط” جنوب شرق القرية، تعود ملكيتها للمواطن رفعت حسن الطوس.

وأضاف مشاعلة أن المواطنين لم يتمكنوا من الوصول إلى الأرض لحصر عدد الأشجار المقطعة، حيث تمنع سلطات الاحتلال الصهيوني أصحاب الأرض من دخولها إلا مرتين في العام وقت حراثتها وتقليم الاشجار، والأخرى أثناء قطف الثمار.

وتتعرض قرية الجبعة  لهجمة استيطانية تتمثل بحرق أشجار وتقطيعها والاستيلاء على مساحات من الأراضي وتجريفها.

وتشهد قرى الضفة المحتلة تصاعداً في الاعتداءات والهجمات التي يُنفّذها المستوطنون بحق الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم، في ظل اتّباع سلطات الاحتلال وقضائه سياسة التعامي عن هذه الانتهاكات، فتبدأ وتنتهي بدون أيّة محاسبة أو عقاب، في حين تتعالى دعوات شعبية وفصائلية مطالبة بتوفير الحماية للأهالي، وتعزيز صمودهم في وجه العدوان الصهيوني.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى