فلسطين

بيت لحم: قوات الاحتلال تقمع فعالية في أراضي مهددة بالاستيلاء

أفادت مصادر محلية، مساء أمس الجمعة، بأنّ قوات الاحتلال الصهيوني قمعت فعالية سلمية في أراضي منطقة “بردمو” المهددة بالاستيلاء من قبل المستوطنين في بلدة بتير غرب بيت لحم بالضفة المحتلة.

وأوضحت المصادر، أنّ قوات الاحتلال اعتدت على المواطنين المشاركين في الفعالية عقب أدائهم صلاة الجمعة في

المنطقة المهددة بالاستيلاء، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

يُشار إلى أنّ نشطاء المقاومة الشعبيّة تمكّنوا يوم الثلاثاء الماضي، من إجبار مستوطنين على إخلاء أرض حاولوا

الاستيلاء في منطقة “بردمو” في بلدة بتير، حيث تبلغ مساحتها 23 دونمًا وتعود لعائلة عليان.

وكان المستوطنون قد نصبوا خيمة في الأرض بطول 40 متراً وعرض 10 أمتار، وخزانات المياه، وجلبوا مواشيهم، قبل

أن يجبروا على تفكيك الخيمة ومغادرة المكان.

عشرات الإصابات خلال قمع الاحتلال للمسيرات الأسبوعية بالضفة

قمع جيش الاحتلال الصهيوني، أمس الجمعة، المظاهرات الأسبوعيّة السلميّة التي تخرج في عدّة قرى ومدن

في الضفة المحتلة رفضاً للاستيطان ومصادرة الأراضي، ولعل أبرزها الحالة النضاليّة المُستمرة في بلدة بيتا بنابلس.

وأفادت مصادر محلية، بإصابة العشرات من المواطنين بالاختناق أحدهم بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال

مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة بيتا جنوب نابلس.

اقرأ أيضاً: الأسد يزور الإمارات ويلتقي ابن زايد

وأوضحت المصادر، أنّ مواطناً أصيب بالرصاص المعدني في يده، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال

المواجهات في بلدة بيتا، جرى علاجهم ميدانياً، فيما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في قرية بيت دجن شرق

نابلس، دون أن يبلغ عن إصابات حتى اللحظة.

وفي الخليل، أصيب شاب بالرصاص الحي، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في شارع الشلالة وسط مدينة

الخليل، حيث أطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمعدني، ووابلاً من قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين، ما

أدى لإصابة شاب بالرصاص الحي في قدمه، وآخر بالمعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

كما أصيب 8 شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم شرق قلقيلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى