الأخبار

بوتين: كييف لم تلتزم باتفاق السلام الأوّلي الموقّع في آذار/مارس

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس الثلاثاء، إنّ “موسكو لا ترى أي رغبة لدى أوكرانيا في الوفاء بشروط اتفاق السلام الأولي الذي جرى التوصّل إليه” في شهر آذار/مارس الماضي.

وتابع: “كييف لم تلتزم بنود اتفاق السلام الأولي الذي تحقق عملياً في آذار/مارس الماضي”، مؤكّداً أنّ “النتيجة النهائية تعتمد على استعداد الأطراف المتعاقدة لتنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها”.

وأضاف بوتين في تصريحاتٍ عقب زيارته إلى إيران أنّ “السعودية والإمارات تعرضان وساطتهما لحل الأزمة بين روسيا وأوكرانيا”.

وتعليقاً على فرص عقد مفاوضات بينه وبين الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي، قال بوتين: “من أجل تهيئة الظروف،

انسحبت القوات الروسية من وسط أوكرانيا، من كييف، فيما رفضت سلطات كييف تنفيذ الاتفاقات التي كانت في مراحلها النهائية تقريباً”.

وجرت مفاوضات بين موسكو وكييف عقب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا من أجل إنهائها، إذ التقى وزيرا خارجية

البلدين في شهر آذار/مارس الماضي في تركيا، من دون التوصّل إلى نتائج جوهرية.

وفي وقتٍ لاحق، أعلن بوتين أنّ “عدم تجانس مواقف الأوكرانيين يتسبّب بصعوبات في المحادثات”، مشيراً إلى أنّ

“أوكرانيا انحرفت عن اتفاقيات إسطنبول في مفاوضاتها مع روسيا، وأعادت عملية التفاوض إلى طريق مسدود”.

وكان المفاوض الروسي فلاديمير ميدينسكي أكد في وقت سابق أنّ “روسيا مستعدّة لاستئناف محادثات السلام مع

أوكرانيا” التي توقفت، لافتاً إلى أنّ “كييف وراء تعليقها”.

وفي سياقٍ آخر، أكّد بوتين “استعداد روسيا لتسهيل صادرات الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود”، مشدداً في الوقت

نفسه على رغبة بلاده في إزالة القيود المتبقية على صادراتها من الحبوب.

اقرأ المزيد: إيران: مساعي أمريكا والكيان الصهيوني لتشكيل تحالف إقليمي ضدنا فشلت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى