الأخبار

بوتين: خط أنابيب الغاز “نورد ستريم 2” سيعزز أمن الطاقة لأوروبا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الثلاثاء بعد اجتماعه مع المستشار الألماني، أولاف شولتس في موسكو، إن “خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2 هو مشروع “تجاري محض” سيعزز أمن الطاقة لأوروبا”.

وأضاف بوتين “هذا هو أحد أكبر مشاريع البنية التحتية لأوروبا ويهدف لتعزيز أمن الطاقة بشكل كبير في القارة”، مؤكداُ أن “هذا المشروع تجاري محض ولا توجد اعتبارات سياسية أو أي صبغة سياسية”.

وكرر بوتين القول بإن “روسيا مستعدة لمواصلة صادرات الغاز إلى أوروبا عبر أوكرانيا بعد عام 2024 عندما ينتهي الاتفاق الحالي لمرور الغاز، لكن فقط إذا كان هناك طلب على الغاز في أوروبا وإذا كان الطريق مجدياً اقتصادياً”.

ورحب بوتين بقرار شركة غازبروم الروسية الشهر الماضي ترشيح المستشار الألماني السابق جيرهارد شرودر للانضمام إلى مجلس مديريها، وقال بوتين “أعتقد أن هذا مفيد لتعاوننا”.

من جهته قال شولتس إنه “ملتزم بضمان مرور الغاز الروسي عبر أراضي أوكرانيا وفقا للاتفاقيات القائمة”.

واكتمل بناء خط الأنابيب البالغ قيمته 11 مليار دولار والذي يواجه معارضة قوية من الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية، في أيلول/سبتمبر الماضي عبر بحر البلطيق من روسيا إلى ألمانيا لكنه معًطل بانتظار موافقة من الهيئات التنظيمية في ألمانيا والاتحاد الأوروبي.

وسيضاعف نورد ستريم 2 الطاقة السنوية الحالية خط الأنابيب القائم نورد ستريم عبر بحر البلطيق إلى 110 مليارات متر معكب من الغاز أو أكثر من  نصف صادرات الغاز الحالية لروسيا عبر خطوط أنابيب إلى أوروبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى