الأخبارالأخبار البارزة

بوتين: أهداف العملية العسكرية في أوكرانيا ستتحقق من دون شك

أكّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنّ العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا “ستحقق مهماتها وأهدافها من

دون أي شك”، مشدداً على أنّه “من غير الممكن عزل روسيا في العالم الحديث”.

ولفت بوتين إلى أنّ “النازية الجديدة نمت في كييف، والاشتباك مع موسكو كان لا مفر منه، والمسألة كانت

مسألة وقت”، مشدداً على أنّ “الهدف من العملية الخاصة هو مساعدة الناس في دونباس، وروسيا اضطرت

للقيام بذلك”.

وأوضح بوتين أنّ الضباط الروس “يقدّمون المساعدة إلى جمهوريتي لوهانسك ودونيتسك، ويتصرفون بشجاعة

وكفاءة، ويستخدمون بشكل فعال أحدث الأسلحة”.

اقرأ أيضاً: 102 يوم على مقاطعة المعتقلين الإداريين لمحاكم الاحتلال

وتابع بوتين: “كييف رفضت بشكل علني الامتثال لاتفاقيات مينسك، وكان من المستحيل الاستمرار في التسامح

مع الإبادة الجماعية”، مضيفاً أنّ أوكرانيا حولت إلى “مساحة مناهضة لروسيا، مع تغذية بذور النزعة القومية هناك”.

مواصلة النشاط الروسي في الفضاء

وقال خلال زيارة أجراها بوتين إلى مطار “فوستوتشني” الفضائي في مقاطعة آمور شرق روسيا، بمناسبة يوم

الفضاء الروسي، إنّ بلاده ستنفذ “كل الخطط في قطاع الفضاء، على الرغم من الصعوبات والمحاولات الخارجية التي

تمنع من المضي قدماً”.

وأضاف: “سيتم توسيع الإمكانات الكمية والنوعية لكوكبة الأقمار الصناعية الروسية بشكل كبير”.

وأشار إلى موسكو ستستمر في “إنشاء جيل جديد من سفن النقل وتقنيات الطاقة الفضائية النووية”، معقباً: “لدينا

بالتأكيد ميزة جيدة جداً وواضحة تماماً، لنستأنف البرنامج القمري”.

وتابع الرئيس الروسي: “أود أن أؤكد أننا بحاجة إلى مواجهة تحديات استكشاف الفضاء بنجاح، من أجل حل مهام

التنمية الوطنية بشكل أكثر فعالية هنا على الأرض، وتعزيز أمننا وسيادتنا التكنولوجية، وخلق تطورات متقدمة في

مجال الروبوتات والإلكترونيات الدقيقة، والبيئة والطب والطاقة الجديدة. وكذلك، الملاحة والاتصالات”.

وقال بوتين إنّ من الضروري “استخدام قدرات تقنيات المعلومات الفضائية على مستوى جديد، لإدخال المزيد من

الخدمات الرقمية في جميع قطاعات الاقتصاد والإدارة العامة والتعليم والرعاية الصحية، في الحياة اليومية للناس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى