الأخبارالأخبار البارزة

بلير: نقترب من نهاية الهيمنة الغربية في السياسة والاقتصاد

لفت رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، طوني بلير، إلى أنّ العالم مُقبل على تغيرات جيوسياسية، مشيراً إلى أنّ عصر

الهيمنة الغربية يقترب من نهايته، ويسير نحو التعددية القطبية.

وقال بلير، في محاضرةٍ ألقاها في ندوةٍ نظمتها مؤسسة “ديتشلي” البريطانية الأميركية، إنّ “أكبر التغيرات الجيوسياسية

في هذا القرن ستثيرها الصين وليس روسيا”.

وأضاف أنّ “العالم سيصبح، على الأقل، ثنائي القطب، أو ربما متعدد الأقطاب، ونقترب من نهاية الهيمنة الغربية في

السياسة والاقتصاد”.

وتابع: “لأول مرّة في التاريخ الحديث، يمكن للشرق أن يكون على قدم المساواة مع الغرب”.

قوة عظمى

وأردف أنّ الصين “هي ثاني قوة عظمى في العالم، وإمكاناتها الاقتصادية ودرجة مشاركتها في الاقتصاد العالمي أعلى

من روسيا”.

ورأى أنّ “الصين قد لحقت بالولايات المتحدة في العديد من المجالات التكنولوجية، وتهدد بالتغلّب على الولايات المتحدة”.

وأشار إلى أنّ “القيادة الصينية تتصرف بعدوانية أكثر فأكثر، ولا تخفي أنّها تتعامل مع الغرب بازدراء وتتقرب من روسيا،

وترغب في حلّ مشكلة تايوان أخيراً”.

وقال بلير: “لا تسيئوا فهمي، أنا لا أقول إنّ الصين ستحاول الاستيلاء على تايوان بالقوة في أيّ وقتٍ قريب، ومع ذلك، لم

يعد بإمكاننا بناء سياستنا على اليقين بأنها لن تحاول”، لافتاً إلى أنّ “روسيا وربما إيران ستصبح، بالتأكيد، حليفاً للصين في المستقبل القريب”.

ووصف الخلافات في مواقف دول مجموعة العشرين بشأن القضية الأوكرانية بأنها تحذيرٌ للغرب، داعياً إلى بناء علاقات مع الصين على أساس مبدأ القوة والمشاركة.

ودعا الغرب إلى “زيادة الإنفاق العسكري والبقاء قوياً بما يكفي لمقاومة الصين في أيّ سيناريو مستقبلي، مع الحفاظ على العلاقات مع بكين والتصرّف بطريقةٍ براغماتية وليس عدوانية، وإظهار الاستعداد للاحترام المتبادل”.

وكان وزير الخارجية الأميركي الأسبق، هنري كيسنجر، أكد، في وقتٍ سابق، أنّ الوضع الجيوسياسي العالمي “سيشهد تغيرات بعد انتهاء الحرب في أوكرانيا. ومن الطبيعي أنّه لن تكون مصالح روسيا والصين متطابقة في كل القضايا”.

كما أكّد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أيضاً أنّ العالم لم يعد ثنائي القطب، بل أصبح متعدد الأقطاب.

اقرا المزيد: “وول ستريت جورنال”: بايدن لم يحصل على تعهد السعودية زيادةَ إنتاج النفط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى