عالمي

بلومبرغ: إيران اجتازت سياسة الضغوطات القصوى الأميركية ضدها

وتمكنت من الظهور بموقف حاسم

قالت وكالة بلومبرغ أن إيران اجتازت سياسة الضغوطات القصوى الأميركية ضدها على وقع مواصلة إدارة بايدن هذا النهج خلافاً للوعود التي قطعتها بهذا الشأن.

وأشارت الوكالة الأميركية في مقال تحليلي، أن إيران اجتازت هذه الضغوطات وتمكنت من الظهور بموقف حاسم إزاء أميركا.

وأكد المقال “أن نطاق تأثير الضغوطات القصوى التي انتهجته بداية، إدارة ترامب قد تقلص وأفضت إلى زيادة إيران تخصيب اليورانيوم وخفض تعهداتها بحسب الاتفاق النووي” على حد قولها.

وبيّن أن وضعية الاقتصاد الإيراني بدعم بكين وموسكو قياساً بالسنوات الثلاث الماضية ( انسحاب أميركا وانتهاج الضغوطات القصوى)، باتت أكثر استقراراً بالرغم من “العقوبات” الصارمة. وأن هذا الموضوع يخلق مناخاً أنسب لطهران في المفاوضات النووية.

واعتبر أن من المتغيرات الإيجابية التي صبت لصالح إيران تتمثل بالأوضاع الاقتصادية، حيث أنها تستفيد من الدعم المقدم من العملاقين الاقتصاديين بالعالم وفي ظل هذا الدعم نجحت بالحد من ضغوط “العقوبات”.

وأستطرد كاتب المقال التحليلي أن إنتاج الصلب الإيراني شهد زيادة ملحوظة في يونيو الفائت وتبوأت إيران المرتبة العاشرة عالمياً بهذا الشأن وأن هذا يعكس التحسن الاقتصادي، كما أن إيران من جهة ثانية وبمساعدة الصين تعمل على إنشاء موانئ جديدة وتوسيع نطاق شبكة سكك الحديد.

وأضاف أن إيران أعلنت عن مخطط لاستخراج الغاز الطبيعي في بحر قزوين وبهذا الإطار أوفدت شركة النفط الصينية مسؤولاً كبيراً إلى طهران في الثاني من سبتمبر /أيلول الجاري، حيث تمحورت مفاوضاته مع الإيرانيين حول تطوير التعاون وتنفيذ مشروع استخراج الغاز في بحر قزوين شمالي إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى