إقتصاد

بعد قرار “أوبك+”.. بايدن يؤكد الالتزام بتعزيز إمدادات الطاقة وخفض الأسعار

قال البيت الأبيض إنّ الرئيس الأميركي جو بايدن ملتزم باتخاذ كل الخطوات الضرورية لتعزيز إمدادات الطاقة وخفض الأسعار،

وذلك بعد أن اتفقت أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا على خفض صغير في إنتاج النفط.

وقالت كارين جان بيير، المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان إنّ “الرئيس كان واضحاً بأن إمدادات الطاقة يجب أن تفي

بالطلب لدعم النمو الاقتصادي وخفض الأسعار للمستهلكين الأميركيين والمستهلكين حول العالم”.

واتفقت دول تحالف “أوبك+”، على “العودة إلى معايير شهر آب/أغسطس للاتفاق، وتقليص إنتاج النفط في شهر تشرين الأول/أكتوبر بمقدار 100 ألف برميل يومياً”، وذلك حسبما أفاد مصدر في أحد الوفود لوكالة سبوتنيك.

وقال المصدر للوكالة: “اتفقت أوبك+ بالإجماع على العودة إلى شروط شهر آب/أغسطس، أي التقليص بمقدار 100 ألف

برميل يومياً من شهر أيلول/سبتمبر”.

وتشير البيانات من السوق الفعلية إلى أنّ العرض ما زال شحيحاً، إذ تنتج العديد من دول “أوبك” أقلّ من أهدافها، فيما تهدد العقوبات الغربية الجديدة الصادرات الروسية، إذ أكدت موسكو الجمعة أنها “ستوقف توريد النفط للدول التي تؤيد فكرة تحديد سقف لأسعار إمداداتها من الطاقة” في ظل استمرار التصعيد بينها وبين الدول الغربية في أوكرانيا.

اقرأ المزيد: رسالة من الأسير المعزول محمد عارضة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى