الأخبارالأخبار البارزة

بعد رفض قبول سفيرها.. “إسرائيل” مستاءة من سلوك تشيلي المحيّر وغير المسبوق

أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية، أمس الجمعة، أنّ رفض الرئيس التشيلي غابرييل بوريك قبول أوراق اعتماد سفير “تل

أبيب”، جيل أرتزيلي، يضر “بشكل خطير” بعلاقات الطرفين.

جاء ذلك تعليقاً على رفض الرئيس بوريك، يوم الخميس، قبول أوراق اعتماد السفير أرتزيلي، بسبب الانتهاكات الإسرائيلية

المتواصلة بحق الفلسطينيين.

واعتبرت الخارجية، في بيان، أنّ هذا الإجراء “يضر بشكل خطير بعلاقات البلدين”، مشيرةً إلى أنّها “تأخذ على محمل الجد السلوك المحيّر وغير المسبوق لتشيلي”.

وذكر البيان أنّ وزارة الخارجية استدعت إلى “مقرها سفير تشيلي لدى تل أبيب، الأحد المقبل، لإجراء محادثة توبيخية”.

وقالت صحيفة “جروزاليم بوست” الإسرائيلية إنّ السفير أرتزيلي “كان موجوداً بالفعل في القصر الرئاسي لحضور اجتماعه المخطط له مع بوريك، عندما أبلغته وزيرة الخارجية التشيلية أنطونيا أوريجولا، أنّه لن يتمّ قبول أوراق الاعتماد في ذلك اليوم”.

وذكرت الصحيفة أن موقع “إكس إن تي” التشيلي الإخباري نقل عن مصادر حكومية أنّ بوريك قرر عدم مقابلة السفير “لأن اليوم هو يوم حساس للغاية، بسبب وفاة قاصر في قطاع غزة”.

واستشهد، في ساعة مبكرة يوم الخميس، فتى فلسطيني وأصيب آخرون برصاص الاحتلال، خلال مواجهات اندلعت في

بلدة كفر دان غربي مدينة جنين في الضفة الغربية المحتلة.

وأضافت الصحيفة أنّ بوريك “أيد في السابق مشروع قانون يدعو إلى مقاطعة البضائع والخدمات والمنتجات من المستوطنات الإسرائيلية”.

وذكرت أنّ عدد أفراد الجالية الفلسطينية في تشيلي يبلغ نحو 350 ألف نسمة.

اقرأ المزيد: السيد خامنئي يشارك في إحياء أربعينية الحسين بطهران

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى