الأخبارالأخبار البارزة

بزعم محاولة طعن.. استشهاد شابة برصاص الاحتلال في القدس

الشهيدة إسراء خزيمية 30 عاماً

استشهدت المواطنة إسراء خزيمية 30 عاماً، صباح اليوم الخميس، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني عند باب السلسلة أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك، وهي من سكان قباطيا جنين.

وأفادت مصادر محلية، بأن جنود الاحتلال هاجموا السيدة بالرصاص الحي بكثافة، بدعوى محاولتها تنفيذ عملية طعن، ما أدى إلى استشهادها.

وأضافت، أن حالة من التوتر تسود المنطقة، فيما شددت قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية على أبواب البلدة القديمة.

كما واستشهد فجر اليوم، شاب وأصيب اثنان آخران، برصاص قوات الاحتلال في بلدة برقين، جنوب غرب جنين.

وقالت مصادر محلية وطبية، في مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي، إن الشهيد هو علاء ناصر محمد زيود (22 عاماً) من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين.

وأوضحت، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال حاصرت منزلاً في منطقة “المطلة” الواقعة بين بلدتي اليامون وبرقين، وانتشرت في محيطه.

وأضافت أن مستعربون أطلقوا النار على الشاب زيود من مسافة الصفر في محيط المنزل المذكور، ما أدى إلى استشهاده، وإصابة مواطنين آخرين جرى نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.

والجدير بالذكر، أن قوات الاحتلال ارتكبت يوم الأحد المنصرم مجزرة في القدس وجنين، اسفرت عن استشهاد ثلاثة شبان من قرية بدو وهم: أحمد زهران، ومحمود حميدان، وزكريا بدوان، وإثنين من بلدة برقين، وهما: أسامة ياسر صبح (22 عاماً)، ويوسف محمد صبح (16 عاماً).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى