الأخبارعالمي

بريطانيا تحذّر رعاياها من السفر إلى لبنان

بسبب "مخاوف أمنيّة"

حذرت بريطانيا، أمس الأربعاء، رعاياها من السفر إلى لبنان إلا إذا اقتضت الضرورة.

ونشر مكتب وزارة الخارجية والكومنولث والتنمية (FCDO) عبر صفحته الرسمية تحذيراً للرعايا البريطانيين من السفر إلى لبنان إلا بعض المناطق إن اقتضت الضرورة.

وأرفق المكتب الحكومي المسؤول عن حماية وتعزيز المصالح البريطانية في جميع أنحاء العالم، خارطة توضح المناطق اللبنانية التي ينصح بعدم السفر إليها لوجود “مخاوف أمنية”.

وأوضح المكتب أنّ “المخاوف الأمنية” المحتملة في لبنان تعود أسبابها لعدم توفّر السلع الأساسية من وقود وأدوية وغذاء، وتعاظم مشكلة الكهرباء، وتأثّر الجانب الصحي والرعاية الصحية بالأزمة الاقتصادية ونقص الوقود.

ولفت المكتب الحكومي رعاياه إلى أنّ الدعم القنصلي للأفراد سيكون محدود للغاية في معظم مناطق لبنان في حال تدهور الوضع السياسي أو الأمني.

جدير بالذكر أنّ الحكومة البريطانية، منذ سنوات طويلة، لم تصدر أيّ تحذيرات مباشرة بعدم السفر إلى لبنان، وهو ما يشير إلى وجود معلومات حول إمكانية حدوث توترات أمنية خلال الأيام القادمة بحسب مراقبين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى