شؤون العدو

بدء مرحلة مرافعات الإدعاء العام في محاكمة نتنياهو

بدأت اليوم الإثنين المرحلة الأولى في محاكمة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، في محكمة القدس المركزية، في القضية التي تشتهر إعلاميًا بالملف 2000، حيث تعتبر هذه المرحلة هي مرحلة الإثبات، وقال المدعي العام أن “هناك أدلة كثيرة ومهمة”.

وقالت المحامية ليات بن آري ممثلة النياابة العامة إنّه لن يكون أمام المحكمة أي تمييز يتعلق بشخصية المتهم، سواء كان غنيًا أو فقيرًا، مؤكدةً أن التهم خطيرة جدًا في مجال الفساد الحكومي حيث أن المتهم هو رئيس الوزراء والذي طبقًا للائحة الاتهام، استخدم بشكل غير لائق السلطة الحكومية العظيمة الموكلة إليه، من بين أمور أخرى، للمطالبة بجني فوائد غير لائقة من مالكي وسائل الإعلام المركزية من أجل تعزيز صورته ومصالحه الشخصية حيث كانت رغبته في إعادة انتخابه. والمتهمون أيضًا هم رجال أعمال أساسيون ومهمون، حسب بيان بن آري الافتتاحي. وتابعت بن آري حديثها، مشيرةً إلى أنّ لائحة الاتهام تتضمن أدلة واسعة وتأديبية ومراسلات ومقاطع فيديو وتسجيلات – لدعم لائحة الاتهام. مؤكدة أن لائحة الاتهام تسرد حقائق واضحة.

وفي إشارة إلى قضية 2000، قال بن آري إن نتنياهو كان يخفي عرض الرشوة الذي قدمه له ناشر يديعوت أحرونوت، أرنون موزيس، بدافع الرغبة في الترويج لمصلحته الشخصية الواضحة – وتغطية إعلامية منحازة لقضيته حتى يتجنب النقد. وكان الهدف هو الحصول على منفعة شخصية من عرض الرشوة الذي كان مطروحًا على الطاولة.

وفيما يتعلق بقضية بيزك و(واللا نيوز)، وهي القضية التي يشتبه في أن نتنياهو قدم فيها مزايا تنظيمية لشاؤول إلويتز، مالك “والا” و”بيزك”، مقابل تغطية إيجابية على الموقع الإخباري.

في وقتٍ لاحق من الجلسة، وبعد ملاحظاتها، ستبدأ إفادات جميع شهود الإثبات. من المتوقع أن تستمر أي شهادة للشهود الرئيسيين في القضايا عدة أيام وحتى أسابيع. وسيظهر نتنياهو في الخطاب الافتتاحي للادعاء في المحاكمة، ومن المتوقع إجراء المناقشات في هذه المرحلة أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء من كل أسبوع، من الساعة 9:00 صباحًا حتى الساعة 3:30 مساءً. في محاكمة نتنياهو، تمت بالفعل مرحلة قراءة التهم الموجهة إليه، والتي تمت في مايو 2020.

الحالة الأولى التي يجب التركيز عليها في مرحلة الإثبات ستكون قضية 4000، قضية بيزك والا. والشاهد الأول في القضية الذي سيدلي بشهادته اليوم هو إيلان يشوا، الرئيس التنفيذي لشركة والا، ويقدر الادعاء أن استجوابه من قبل مكتب المدعي العام سيتم توزيعه على ست جلسات استماع على الأقل، أي حتى نهاية أبريل. شهود من 1000 ملف الهدايا، الذي يُزعم أن نتنياهو وزوجته تلقّاها من رجل الأعمال أرنون ميلشين.

وتضم لائحة الاتهام في محاكمة نتنياهو أكثر من 300 شاهد إثبات. لكن تشير التقديرات إلى أنه سيتم استدعاء حوالي نصفهم فقط للشهادة في النهاية. ورغم أن نتنياهو ليس مضطرًا للإدلاء بشهادته في المحاكمة بنفسه، إلا أنّ مثل هذه الخطوة قد تعزز الشكوك ضده، لذلك من المرجح أن يختار الإدلاء بشهادته في المرحلة ذات الصلة من المحاكمة، وهي مرحلة الدفاع نيابة عن الدفاع.

تذكير – التهم

القضية 1000: اتهام ملف الهدايا: بنيامين نتنياهو – الاحتيال وخيانة الأمانة.

مبادئ إجابة نتنياهو: هذه هدايا بين أصدقاء حصل نتنياهو على مشورة قانونية تسمح له بالحصول عليها. بالنسبة للهدايا التي تلقتها زوجته، يدعي نتنياهو أنه لم يكن على دراية بمدى هذه الهدايا.

القضية 2000: اتهامات قضية نتنياهو وموزيس : نتنياهو – الاحتيال وخيانة الأمانة. موسى – الرشوة والرشوة.

مبادئ جواب نتنياهو: لم تكن هناك صفقة جنائية بينهما، أو نية في ذلك. تم وضع سابقة قانونية لهذه التهم. لا توجد جريمة في كتيب القواعد لعدم الإبلاغ، أو “لرفض غير كاف” لعرض.

القضية 4000، قضية بيزك والا: التهم: نتنياهو – رشوة واحتيال وخيانة الأمانة. شاؤول الوفيتش – رشوة، وعرقلة سير العدالة، وإقالة تحقيق، واتخاذ إجراءات بشأن ممتلكات محظورة، والتسبب في تفاصيل مضللة في التقارير الفورية لتضليل مستثمر معقول. إيريس إلويتز – رشوة، إعاقة للعدالة، الفصل أثناء الاستجواب – مع زوجها.

مبادئ رد نتنياهو: إحالاته وفريقه كانت روتينية، مثل كثير من السياسيين، وهو لا يعلق أهمية على موقع والا. بخصوص التسهيل التنظيمي لبيزك – سيدعي نتنياهو أنه بالكاد تدخل بنفسه ولم يأخذ بعين الاعتبار، لكن قراراته استندت إلى مواقف المهنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى