الأخبار

بحجّة الأعياد.. الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي حتى فجر الغد

عيد "الأيام العشرة" اليهودي

أفاد مدير الحرم الإبراهيمي، رئيس السدنة حفظي أبو سنينة، اليوم الأحد، بأنّ سلطات الاحتلال الصهيوني أغلقت جميع أروقة وساحات وباحات الحرم في مدينة الخليل أمام المصلين، وشددت من إجراءاتها على مداخل البلدة القديمة، بحجة تأمين احتفال المستوطنين بعيد “الأيام العشرة” اليهودي.

وبيّن أبو سنينة في تصريحٍ له، أنّ سلطات الاحتلال شددت من إجراءاتها العسكرية على مداخل البلدة القديمة وسط مدينة الخليل، وأغلقت الحرم الابراهيمي اليوم بحجة الاحتفال بالعيد اليهودي، وسيستمر إغلاقه حتى الساعة الثالثة من فجر غد.

يُذكر أنّ عمليات الإغلاق هذه تتزامن مع اعتداءات من قبل المستوطنين ضد المصلين وضد سدنة الحرم، إلى جانب منع رفع الأذان في كثير من الأوقات.

ويُشار إلى أنّ قوات الاحتلال قسّمت الحرم الإبراهيمي عقب المجزرة المروّعة التي ارتكبها أحد المستوطنين في 25 شباط/ فبراير 1994، وذهب ضحيتها 29 مصلياً كانوا يؤدون صلاة الفجر، إلى جناحين وخصصت الجزء الأكبر منه للمستوطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى