الأخبار

بحجة الفيسبوك .. الاحتلال يحكم على فلسطيني بالسجن

قضت محكمة عسكرية صهيونية، بحبس شاب لمدة 14 شهراً، بتهمة التحريض لصالح حركة “حماس”، عبر شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وقال ديوان رئيس وزراء العدو، بنيامين نتنياهو، في تصريح مكتوب، إن “المحكمة العسكرية في الضفة الغربية فرضت عقوبة الحبس لمدة 14 شهراً، بحق بهاء الدين تيسير ممدوح عبد الحق من مواليد 1990، وسكان نابلس(شمالي الضفة)، الذي أدين بتقديم خدمات لحماس، وبممارسة التحريض، والحث على تنفيذ العمليات.

وأضاف “قام بهاء الدين عبد الحق بهذه المخالفات من خلال صفحته على فيسبوك حيث روج فيها مواداً دعائية لحماس، ومنشورات تدعو إلى تنفيذ عمليات ضد دولة الاحتلال، لافتا أن عبد الحق اعتقل سابقاً في سجون العدو، في الفترة ما بين 2007-2009، بتهمة تقديم الدعم لأنشطة استهدفت صهاينة في نابلس.

ويعد الحكم أولياً وقابلاً للطعن والاستئناف أمام درجات التقاضي الأعلى، بحسب مصدر حقوقي فلسطيني.

هذا وكان أمن العدو اعتقل خلال الأشهر القليلة الماضية، عدداً من الفلسطينيين(من بينهم عبد الحق) في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وداخل الاحتلال بتهمة “التحريض عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وكانت حكومة العدو، أعلنت سابقاً عن تشكيل فرقة خاصة في جيش العدو، مهمتها رصد الفلسطينيين على شبكات التواصل الاجتماعي.

وتشهد أراضي الضفة الغربية، وقطاع غزة، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مواجهات بين مواطنين وقوات العدو، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى