الأخبار

بايدن يهنّئ لابيد بتوليه رئاسة الحكومة الصهيونية

هنّأ الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الخميس، يائير لابيد بتوليه رئاسة حكومة الاحتلال الإسرائيلية الجديدة، وذلك

بعد تصويت الكنيست الإسرائيلي بالقراءة الثالثة على حلّ نفسه.

وشكر الرئيس الأميركي في تغريدةٍ في “تويتر” رئيس مجلس الوزراء المنتهية ولايته نفتالي بينيت، قائلاً: إنّه “يتطلع

إلى رؤيتهما معاً في تموز/يوليو للاحتفال بالشراكة الوثيقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل”.

وتقدّم وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بـ”أحر التهاني من يائير لابيد لتوليه رئاسة مجلس الوزراء”، مضيفاً أنه يتطلع

إلى “مواصلة العمل عن كثب مع لابيد لتعزيز جميع جوانب الشراكة الدائمة بين الولايات المتحدة وإسرائيل ولمواجهة

التهديدات المشتركة”، بحسب بيان الخارجية.

وتابع بلينكن: “أود أن أشيد برئيس مجلس الوزراء المنتهية ولايته، نفتالي بينيت لقيادته مجلس الوزراء في العام الماضي”، مؤكداً أنّ “العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل أقوى منها في أي وقت مضى”.

وشدد وزير الخارجية الأميركي على أن “ليس لإسرائيل صديق أفضل من الولايات المتحدة”، مضيفاً أنّه يتطلّع مع الرئيس

بايدن إلى “تعزيز الشراكة الثنائية الحيوية خلال زيارته إسرائيل في تموز/يوليو وما بعدها”.

وأصبح لابيد رئيس الحكومة الانتقالية بعد تصويت الكنيست بالقراءتين الثانية والثالثة، أمس الخميس، على حلّ نفسه، والاتفاق على الأول من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل موعداً للانتخابات الإسرائيلية المبكرة.

وكانت حكومة الاحتلال قد شُكّلت في حزيران/يونيو 2021 على أساس التناوب بين بينيت ولابيد الذي كان مقرراً أن يتولى رئاسة الحكومة في نهاية العام المقبل.

ولكن، بقرار حلّ الكنيست، فإنّ لابيد يتولى رئاسة حكومة تصريف الأعمال حتى تأليف حكومة جديدة بعد الانتخابات المقررة في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، بحسب الاتفاق الخاص بتأليف الحكومة بين أحزاب الائتلاف الوزاري.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية إنّ أول رحلة خارجية للابيد بمنصبه الجديد ستكون قريباً إلى فرنسا للقاء الرئيس إيمانويل ماكرون.

اقرأ المزيد: “الكنائس المشيخية” تصوّت على قرار يدين عنصرية “إسرائيل” ويشبهها بالنازية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى