عالمي

بسبب العواصف.. بايدن يعلن حالة الطوارىء في كاليفورنيا

الولايات المتحدة

وافق الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس السبت، على إعلان حالة الطوارئ في ولاية كاليفورنيا، التي تجتاحها العواصف منذ 26 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وأدّت العواصف إلى مقتل 19 شخصاً على الأقل، وتسببت في حدوث فيضانات وانقطاع في الكهرباء، وانهيارات طينية وعمليات

إجلاء وإغلاق للطرق.

وأعلن البيت الأبيض في بيان، إنّ بايدن أمر بتقديم مساعدات لاستكمال جهود التعافي على جميع المستويات في المناطق

المتضررة من العواصف الشتوية الشديدة.

وأضاف البيان، أنّ إعلان بايدن يجعل التمويل الاتحادي متاحاً للأفراد المتضررين في مقاطعات ميرسيد وساكرامنتو وسانتا كروز.

وتشهد ولاية كاليفورنيا الأكثر اكتظاظاً بالسكان في الولايات المتحدة منذ ثلاثة أسابيع هطول أمطار بلغت معدلات تاريخية.

ويوم الجمعة الماضي، سُجّل منخفض جوي جديد في كاليفورنيا، ما أثار قلق السلطات في وسط الولاية. ووفقاً للتوقعات، فقد

تجد شبه جزيرة مونتيري نفسها معزولة عن العالم بسبب ارتفاع الأمواج، وقد تغمر المياه مدينة ساليناس البالغ عدد سكانها 160 ألف نسمة.

وأسفرت عاصفة قوية، الخميس الماضي، عن مقتل ما لا يقل عن 7 أشخاص في وسط ولاية ألاباما، حيث مزّق إعصار قمعي

“تورنادو” أسطح المنازل واقتلع الأشجار في مدينة سيلما التاريخية.

اقرأ المزيد: مباحثات سورية روسية في موسكو لتعزيز التعاون في مجال الطاقة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى