الأخبار البارزةشؤون دولية

بايدن للملك سلمان: واشنطن ستحاسب المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان.

قال الرئيس الأميركي جو بايدن إنه أكد للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز أن واشنطن ستحاسب المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان.

كما أبلغه أن واشنطن ستعلن تغييرات كبيرة في العلاقات الأميركية-السعودية.

وكان بايدن أجرى اتصالاً هاتفياً مع الملك السعودي، بحث خلالها الشراكة طويلة الأمد بين البلدين. وناقش الطرفان الأمن الإقليمي، بما في ذلك الجهود الدبلوماسية للأمم المتحدة والولايات المتحدة لإنهاء الحرب في اليمن.

وتأتي تصريحات بايدن، بعد صدور تقرير الاستخبارات الأميركية حول مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

التقرير أكد أن “ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أجاز العملية في تركيا لاختطاف أو قتل جمال خاشقجي”.

وجاء في التقرير: “استندنا في تقييمنا على سيطرة محمد بن سلمان على صنع القرار في السعودية وعلى الضلوع المباشر في العملية لمستشاره الأساسي وأعضاء في فريق الحماية الشخصية، وفي دعم ابن سلمان استخدام إجراءات عنيفة لاسكات المعارضين في الخارج بمن فيهم خاشقجي”.

وأشار التقرير إلى أن محمد بن سلمان “رأى أن خاشقجي يشكل تهديداً للمملكة ودعم استخدام العنف إذا لزم الأمر لإسكاته”.

في المقابل، أكدت السعودية رفضها ما وصفته بـ”التقييم السلبي والزائف وغير المقبول” في التقرير الأميركي المتعلق بـ”قيادة المملكة”، معتبرةً أنه “من المؤسف” صدور مثل هذا التقرير وما تضمنه من “استنتاجات خاطئة وغير مبررة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى