الأخبارالأخبار البارزة

بالإجماع… قمة الاتحاد الأفريقي تعلق قرار منح صفة مراقب لـ “إسرائيل”

علقت قمة الاتحاد الأفريقي قرار منح صفة مراقب لـ “إسرائيل” وشكلّت لجنة من 7 رؤساء دول من بينهم الجزائر.

وأفاد مراسل الميادين بأن القرار الذي تم اعتماده بالإجماع اليوم من قبل قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي اليوم يشمل تعليق قرار موسى فقي  بمنح “إسرائيل” صفة مراقب في الاتحاد الإفريقي في 22 تموز / يوليو، وإنشاء لجنة من 7 رؤساء دول أفريقية لتقديم توصية لقمة الاتحاد الأفريقي، والتي تظل القضية قيد نظرها.

ووفق مراسلنا، تتكون اللجنة على النحو التالي الرئيس ماكي سال، بصفته الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي والرئيس الجزائري عبد المجيد تبون  ورئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا ورئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسكيدي  ورئيس نيجيريا محمد بوهاري ورئيس الكاميرون بول بيا.

وأشار مراسنا إلى أن الرئيس ماكي سال سيأخذ زمام المبادرة لإطلاق عمل هذه اللجنة.

وكان رئيس الوزراء الفلسطينيّ محمد اشتية دعا الاتحاد الأفريقي إلى سحب صفة المراقب التي منحها رئيس مفوّضية المنظمة لـ”إسرائيل”.

اشتيه الذي التقى وزير الخارجية الجزائريّ رمطان لعمامرة على هامش أعمال قمة الاتّحاد الأفريقيّ وصف منح “إسرائيل” صفة المراقب بأنّه مكافأةٌ غير مستحقةٍ على الانتهاكات التي ترتكبها بحقّ الفلسطينيّين.

وأضاف  قائلاً “لا ينبغي أبداً أن تكافأ “إسرائيل” على انتهاكاتها وعلى نظام الفصل العنصري الذي تفرضه على الشعب الفلسطيني، و يؤسفني أن أبلغكم بأن وضع الشعب الفلسطيني أصبح أكثر خطورة”.

وفي سياقٍ متصل، دعت حركة “حماس”  المجتمعين في قمة الاتحاد الأفريقي إلى رفض قبول عضوية “إسرائيل” فيه.

وأكدت الحركة أن “إسرائيل “مارست ولا تزال تمارس إرهاب الدولة، وترتكب بشكل منهجي كل أنواع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى