الأخبار

اهالي النقب يحتجون ضد اوامر الاحتلال بهدم البيوت

احتج عدد من أهالي قرية بئر هداج في منطقة النقب المحتل، بسبب سياسة الهدم التي تتبعها حكومة الاحتلال بحقهم.

وتظاهر عدد من الأهالي في القرية اليوم الثلاثاء، معربين عن غضبهم بسبب توزيع أوامر الهدم بشكل استفزازي واستمرار مضايقتهم من قبل السلطات الصهيونية.

وتأتي هذه الوقفة في ظل استمرار التضييق وتوزيع أوامر الهدم على المواطنين في الأيام الأخيرة.

وندد المتظاهرون بأوامر الهدم ومصادرة الأراضي، مطالبين بالاعتراف بالقرى غير المعترف بها في النقب.

ووزعت وحدة “يوآف” الشرطية التابعة لما تسمى “سلطة تطوير النقب” والمسؤولة عن تنفيذ عمليات هدم المنازل في البلدات العربية هناك، أوامر هدم على مساكن تعود لعائلة النباري في قرية عرب العقبي.

وتواصل السلطات الصهيونية، سياسة هدم المنشآت والمنازل العربية في البلاد رغم الإعلان عن تجميد تعديل بند 116 في قانون التنظيم والبناء، حديثًا.

وذكر مختصون أن هذا القانون يُجمّد هدم آلاف المنازل العربية لعامين ما يتيح ترخيصها ومنع هدمها.

وتعرضت قرية العراقيب في النقب المحتل، في الأيام الأخيرة للهدم للمرة 182 على التوالي في محاولة لدفع الأهالي للإحباط واليأس وتهجيرهم من أراضيهم.

وتشهد البلدات العربية في الداخل المحتل تصعيدا في هدم المنازل والمحال التجارية والورش الصناعية بذريعة عدم الترخيص كما حصل في الطيرة واللد وكفر قاسم في الآونة الأخيرة، ومساكن العراقيب التي هُدمت للمرة 182 على التوالي وغيرها في منطقة النقب.

2021012605081961.jpg
20210126050050.jpg
2021012605081891.jpg

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى